مشاركة على

رئيس المجلس التنفيذي

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم
ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي

كلمة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذيالنشأة
تخرّج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم من أكاديمية "ساندهيرست" البريطانية العالمية سنة 2001، حيث تعلّم قيم الانضباط، والالتزام والمسؤولية في الحياة العملية والخاصة، ثم درس الاقتصاد في كلية "لندن للاقتصاد"، أتبعها بدراسة الإدارة الحكومية في أرقى ممارساتها ومعاييرها في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، لينتقل  سموه  إلى نهل مهارات القيادة والإدارة الحكومية على أرض الواقع من خلال قربه الدائم من والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث كان حريصاً على الدوام على التواجد في مجلس والده ومرافقته في حله وترحاله، ما أكسبه مهارات وقدرات نوعية في هذا المجال، خاصة وأن والده، الذي كان في هذه المرحلة ولياً لعهد دبي، قد بدأ حينها في تنفيذ رؤيته التنموية الطموحة لدبي.

ولاية العهد
تولىّ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد موقعه ولياً لعهد دبي بمقتضى مرسوم أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد -بصفته حاكماً لإمارة دبي- في الأول من فبراير 2008، وذلك بعد قرابة عام ونصف العام من تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد رئاسة المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بمقتضى مرسوم أصدره صاحب السمو حاكم دبي في الثامن من سبتمبر 2006.

وبصفته ولياً لعهد دبي، ورئيساً للمجلس التنفيذي، كان سموه وراء وضع وإرساء العديد من خطط التنمية المستدامة في إمارة دبي، وأحدثها خطة دبي 2021، واستراتيجية دبي للابتكار، ومبادرة دبي المدينة الأذكى عالمياً؛ تنفيذاً لرؤية صاحب السمو حاكم دبي بالارتقاء بمختلف نواحي الحياة، والوصول بدبي إلى مراكز متقدمة في سباق الريادة العالمية.

وسمو ولي عهد دبي متابع دقيق للشأن العام، وله حضوره المميز  في مختلف مواقع العمل الوطني، كما أنه يتمتع بفراسة قائد شاب، ومعرفة مسؤول، وخبرات مجرب صقلته التجربة، وهو ماض على خطى والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في متابعة شؤون وقضايا الناس وهمومهم من خلال التواصل المباشر معهم في مختلف مواقعهم.

يقول سمو الشيخ حمدان بن محمد: تعلمت من محمد بن راشد أن القيادة ليست تشريفاً وإنما مسؤولية، وأن حبّ الوطن يتجسد بالعمل الدؤوب في خدمته، والالتزام بضمان ريادته، كما تشربت منه شيم الطموح والالتزام والشعور بالمسؤولية والتواضع والانضباط والحكمة وسعة الصدر  والحرص على الاستماع والاستشارة قبل اتخاذ القرارات.

إن سمو الشيخ حمدان بن محمد قائد شغوف بفنون الإدارة والجودة والتميّز، يشرف على قيادة اقتصاد الإمارة وتوجهاتها المستقبلية، وهو فارس في مضامير سباقات الخيل، وشاعر  متمكن في حضرة القصيدة، وداعم للفنون والثقافة والتراث.

وفي ميدان التحوّل الذكي، فإن سموه يقود منظومة تطوير العمل الحكومي ومشروع تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، وإلى مركز للاقتصاد العالمي الجديد.

وكان سموه صاحب أول مبادرة لكتابة سيرة ذاتية لمدينة عبر مواقع التواصل الاجتماعي  My Dubai، التي أراد منها أن يقول للعالم إن وراء تقدّم دبي هوية متفردة وثقافة حقيقية وقيم اجتماعية تمتد لآلاف السنين.