مشاركة على

خطة دبي 2021

تتشكل استراتيجية حكومة دبي من رؤية قيادتها الملهمة التي تُرجمت لـ "خطة دبي 2021"، حيث تعد الخطة دليلاً للجهات الحكومية والخاصة في الإمارة للتعرف على التوجهات الاستراتيجية والأولويات الرئيسة لدبي

خطة دبي 2021

تطمح خطة دبي 2021 التي أطلقت في ديسمبر 2014 إلى الارتقاء بالإمارة لتصبح وجهة عالمية في مختلف نواحيها، خاصة أنها تشهد حالياً نهضة كبيرة تبرهن عليها المبادرات والبرامج والمشاريع الطموحة وعلى رأسها استضافة معرض إكسبو2020، وإعلان دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي، وإطلاق استراتيجية دبي المدينة الأذكى عالمياً، وتنظر خطة دبي 2021 إلى مستقبل الإمارة من خلال عدسة شاملة لضمان التنمية المتكاملة  على مدى السنوات السبع القادمة، وتعكس محاور الخطة رؤية القيادة في بناء مجتمع السعادة وتحقيق تطلعات المواطنين والمقيمين.  حيث  تهدف خطة دبي بأن تصبح دبي:
مدينة ذكية ومستدامة، وموطناً لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين،ملؤُهم الفخرُ والسعادةُ، وأن يشكل الاقتصاد المحلى محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي.

وتنظر خطة دبي 2021 إلى مستقبل الإمارة من خلال منظورات شاملة ومتكاملة؛ بدءاً بمنظور الفرد والمجتمع، وتتناول السمات المرجو توفرها في أفراد مجتمع دبي، مواطنين ومقيمين، للنهوض بعبء التنمية ولعب دور محوري في قيادة محاور الخطة. علاوة على وصف المجتمع المثالي في تماسكه وتلاحمه واحترامه لتعدد الثقافات والتعايش فيما بينها بانسجام.
كما تتناول الخطة مستقبل دبي من منظور الفضاء الحضري، سواءً ما يتعلق بعناصر البنية التحتية من بيئة طبيعية ومشيّدة، وطرق ووسائل مواصلات ومصادر طاقة وغيرها، أو ما يتعلق بشكل التجربة الحياتية التي يعيشها أفراد المجتمع من إماراتيين ومقيمين وزائرين سواءٌ في تفاعلهم فيما بينهم، أو في تفاعلهم مع عناصر البنية الحضرية والخدمات المرتبطة بها، اجتماعية كانت أم اقتصادية. كما تتناول الخطة مستقبل المدينة من منظور اقتصادي، ليس فقط باعتباره محرك التنمية والوقود الذي يغذي المدينة ويدفع باتجاه تطورها المستمر، بل كذلك العامل الذي يجعل من المدينة محوراً في الاقتصاد العالمي لا يمكن تجاوزه.
وتتناول الخطة مستقبل دبي من منظور الحوكمة الرشيدة، باعتبارها الآلية المؤسسية التي تضمن قيادة التنمية واستمرارها، وتعزيز رفاه الفرد والمجتمع وحفظ الأمن والنظام. وقد تُرجمت المنظورات السابقة إلى ستة محاور يعتبر كل واحد منها عنواناً رئيساً لمجموعة من الغايات الرئيسة على مستوى دبي، وتشكل في مجملها تطلعات المدينة المستقبلية نحو العام 2021.
 
- الأفراد: “موطنٌ لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”
- المجتمع: “مجتمعٌ متلاحمٌ ومتماسك”
- التجربة المعيشية: ” المكانُ المفضل للعيش والعمل، والمقصدُ المفضّلُ للزائرين”
- المكان: “مدينة ذكية ومستدامة”
- الاقتصاد: “محور رئيس في الاقتصاد العالمي”
- الحكومة: “حكومة رائدة ومتميزة”

للمزيد من المعلومات عن خطة دبي 2021 ، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني www.dubai2021.ae

خطة دبي الاستراتيجية 2007 /2015

لخصت الإمارة في العام 2007 طموحاتها من خلال خطة دبي الاستراتيجية 2015 التي تطلعت لتحقيق رؤية دبي تحت شعار “دبي.. حيث يبدأ المستقبل”. وتعتبر الخطة من أوائل الخطط الوطنية على مستوى المنطقة. حيث حددت أهدافاً طموحة طويلة الأمد سلطت الضوء على قطاعات رئيسة وأولويات استراتيجية تلخص في مجملها توجهات الإمارة نحو المستقبل.

وكانت محركاً للتغيير في العديد من القطاعات، وأساساً لتطوير خطط القطاعات الاستراتيجية، وتضمنت العديد من المبادرات التطويرية، فقد وحدت جهود كافة الجهات الحكومية والخاصة لتحقيق التطلعات المستقبلية.
 وحققت الخطة مئات الإنجازات الوطنيةالمهمة في قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والبنية التحتية والبيئة، والأمن والعدل والسلامة، والتطوير الحكومي، ما أهل الإمارة للإنطلاق بثقة في تطوير«خطة دبي الاستراتيجية »2021 انطلاقاً من أرض صلبة وخبرة واسعة وموارد بشرية وطنية مؤهلة.