مشاركة على

"برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز" يستكمل استقبال طلبات الترشيح لدورته العشرين لهذا العام

26.01.2017

- 151 خبيراً متخصصاً لتقييم الأداء الحكومي و260 مقابلة شخصية تقييمية للمرشحين لتحديد القوائم المختصرة.
- 30 جهة حكومية تقدم 346 طلب ترشيح للتتنافس على 21 فئة ريادية.
- 316 زيارة ميدانية للإطلاع على إنجازات الجهات الحكومية وتقييمها ضمن نظام تقييم ذكي لإستقبال الترشيحات واحتساب النتائج.

استكمل برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عمليات استلام طلبات الترشيح لدورته العشرين لهذا العام من خلال نظام إدارة التقييم الذكي في 22/1/2017 وقد استقبل البرنامج إلكترونيا نماذج الترشيح لأكثر من (346) طلبا في دورته الحالية، ويطلق البرنامج لهذا العام التنافس بين 30 جهة حكومية على 21 فئة من فئات منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، بما فيها فئة الجهة الحكومية الرائدة.
وتعليقاً على بدء فعاليات الدورة التقييمية لهذا العام قال سعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ورئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: "تنطلق الدورة التقييمة العشرين لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميّز استكمالا لدوره الرائد في تحقيق رؤية سيدي صاحب السمو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في تجذير ثقافة التميّز والإبتكار في الجهات الحكومية بدبي والوصول بها إلى مستويات متفوقة عالميا، حيث يحمل البرنامج فكراً متجدداً في طرح مبادراته وبرامجه لتحقيق هذه الرؤية".
وأضاف الشيباني: "في هذا العام يطبق البرنامج منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي التي كان أهم ثمارها تعزيز أوجه التعاون وتكامل الجهود الداخلية والخارجية لجميع برامج التطوير والتحسين في الجهات الحكومية المركزية بما فيها الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، وبما يحقق مفهوم الحكومة الواحدة ويعزز من أداء القطاع الحكومي بدبي وفقا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".
تقييم مستوى الريادة المؤسسية
من جابنه صرح الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام للبرنامج " هذا العام وللمرة العشرين على التوالي، فإننا نجدد التزام برنامج دبي للأداء الحكومي المتميّز بتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بأن تكون دبي مدينة التميز والإبداع والجودة والريادة" .
وأضاف: "وفقا لمنظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي سيتم التركيز في دورة البرنامج لهذا العام على تقييم مستوى ريادة الجهات الحكومية في تحقيق النتائج والأهداف ضمن عملها التخصصي ومدى تحقيقها للمستويات المتفوقة عالميا، كما سيتم التركيز على محوري الفعالية والكفاءة والتطور للقدرات الحكومية في تحقيق تلك الأهداف".
وقال الدكتور النصيرات: "لقد بيّن صاحب السمو أن استدامة التميز والتفوق ضرورة وهي أكثر أهمية من تحقيق التميز في المقام الأول وأن الجهات الحكومية يجب أن تحافظ على المستويات المتقدمة التي حققتها في السنوات الماضية من مسيرة البرنامج " وأضاف "حققت الجهات الحكومية في دبي إنجازات عالمية ووصلت إلى مرحلة متقدمة من النضج والتميّز في الأداء بفضل نهج التميّز الذي اختطه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، مؤكداً أن البرنامج يبادر دائما وفورا بالإستجابة لأوامر وتوجهات سموه وتطوير مبادرات وفئات ومعايير جديدة وفقا لتلك التوجهات لضمان التحسين المستمر واستدامة التميّز والإنجاز والتفوق ". وقال الدكتور النصيرات: "لقد لحقنا الليل بالنهار في البحث عن خبراء متخصصين عالميين في مجال عمل الدوائر الحكومية على تنوعها واختلاف تخصصاتها وقد وفقنا الله في اختيار كل أعضاء فريق التقييم من اصحاب الخبرة والتخصص الملائم.
وهذه هي المرة الأولى التي يقيم فيها البرنامج الأداء الحكومي وفقاً للجيل الرابع للتميز الحكومي بدبي والتي يطبقها البرنامج بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بتاريخ 19 إبريل 2016 لجميع الجهات الحكومية بالتطبيق الفوري لمنظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي.
وقد أعد البرنامج خطة متكاملة للتقييم التي تعتبر الأكبر في تاريخ الأداء الحكومي من حيث عدد فرق التقييم وعدد المقيمين من الخبراء الدوليين المختصين في مجالات عمل الجهات الحكومية، والإبتكار، والحكومة الذكية وخبراء الموارد البشرية، والخبراء الإماراتيين الذين يشاركون بكفاءة في عمليات التقييم لمختلف الفئات وقد تم التخطيط اللوجستي والفني ضمن نظام إدارة التقييم الذكي لتنفيذ أكثر من 260 مقابلة شخصية للمرشحين من الجهات الحكومية وأكثر من 316 زيارة ميدانية للإطلاع على إنجازات الجهات الحكومية وتقييمها على أرض الواقع.
وكما في الدورتين السابقتين سيقوم البرنامج من خلال نظام إدارة التقييم الذكي بإرسال جداول المقابلات الشخصية والزيارات الميدانية لكل جهة على حدة متضمناً كافة المواعيد المحددة لمقابلة مرشحيهم من قبل فرق التقييم في مقر عمليات التقييم أو في مقر عمل المرشح، كما سيتم إعلام ومتابعة المرشحين بذلك أيضا. وسيتيح لفرق التقييم الاطلاع على بيانات ومعلومات كل مرشح وإعداد تقرير التقييم الذي يحدد نقاط القوة وفرص ومجالات التحسين والتطوير. وقد تم تطوير نظام ذكي جديد للتقييم يتوائم مع متطلبات منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي .
وفي مجال تأهيل واختيار المقيمين، فقد أنهى البرنامج اختيار 151 من المقيمين من الخبراء والمختصين منهم 45 مقيم إماراتي و106 مقيم من الخبراء الدوليين. وتم انتقاء المقيميين ضمن عملية تطلبت مرورهم بسلسلة من الإجراءات من مراجعة لمؤهلاتهم وخبراتهم ومقابلتهم الشخصية وتدريبهم على معايير وأساليب تقييم البرنامج وانتقاء الأكثر ملائمة منهم واعتماده في عمليات التقييم.
استعدادات البرنامج
ومن جهته قال هزاع النعيمي مدير أول مبادرات التميز "تشكل الزيادة في عدد المقيمين وفرق التقييم المتنوعة في منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي تحديا فنيا ولوجستيا أكبر على البرنامج، إلا أن فريق العمل في البرنامج مستعدين لهذا التحدي ومتحفزين للمساهمة في رفع مستويات التميّز في الجهات الحكومية لمستويات متقوفة عالميا" وأضاف "إن الاستعدادات للدورة التقييمية للبرنامج بدأت منذ أواخر العام الماضي من خلال التخطيط لعمليات التقييم واختيار وتدريب فرق التقييم وتحضير أماكن المرحلة الأولى من عملية التقييم وهي المقابلات الشخصية للمرشحين، ومن ثم بدء عمليات التقييم في بداية الشهر القادم. كما ما يميز الدورة التقيميية لهذا العام هو تقديم طلب ترشيح واحد لفئة الجهة الحكومية الرائدة يتيح الترشيح ل 8 فئات مؤسسية وهي: فئات الجهة الحكومية الرائدة، وأفضل جهة في مجال الإبتكار، وأفضل جهة في مجال الممكنات وأفضل جهة في مجال تقديم الخدمات ، وأفضل جهة في مجال حكومة الذكية ، وأسعد بيئة عمل، وأفضل جهة في مجال الحوكمة الإدارية والمالية ، وأفضل تطبيق لخطة دبي 2021. إضافة إلى وجود فئتين مستقلتين من الفئات المؤسسية هما: فئة الجهة الحكومية الصديقة للأشخاص ذوي الإعاقة وفئة أفضل خدمة حكومية مشتركة.
وأضاف النعيمي: "أما أوسمة دبي للتميز الحكومي فتشمل "أفضل مساعد/نائب مدير عام/مدير تنفيذي"، وفئة أفضل مدير مركز تقديم خدمات، وفئة أفضل موظف في المجال الإشرافي، وفئة أفضل موظف في المجال الإداري ، وفئة أفضل موظف في المجال التقني/الفني، وفئة أفضل موظف في المجال التخصصي، وفئة أفضل موظف في المجال الميداني، وفئة أفضل موظف في مجال خدمة المتعاملين، وفئة أفضل موظف جديد متميز، وفئة الموظفون المبتكرون. وأخيراً فئة التكريم الخاص والتي تتضمن فئة الجندي المجهول.
وتتضمن مراحل التقييم وحسب طبيعة الفئات المتاحة لهذا العام مرحلة المقابلات الشخصية للمرشحين ومن ثم الزيارة الميدانية والإطلاع على الإنجازات على أرض الواقع ومن ثم كتابة التقارير التقييمية وإجراء عملية التحكيم من قبل خبراء ومتخصصين عالميين وإماراتيين لضمان تحقيق النزاهة والعدالة في كافة مراحل العملية التقييمية.