مشاركة على

نظام "قرار" لدعم تنفيذ خطة دبي 2021 يحصد جائزة "ستيفي" عن الفئة الذهبية

06.02.2017

في سياق إدارة تنفيذ خطة دبي 2021، حقق نظام "قرار" الذكي لدعم اتخاذ القرار، الجائزة الذهبية لجوائز "ستيفي" العالمية، وذلك لكل من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ومركز دبي للإحصاء عن فئة أفضل فريق تقنية معلومات.

واحتفل فريق العمل المعني بتطوير وإدارة نظام "قرار" الذكي لدعم اتخاذ القرار ومتابعة تنفيذ مؤشرات وبرامج خطة دبي 2021، بهذه المناسبة بمقر المجلس التنفيذي بأبراج الإمارات، بحضور كل من سعادة عبدالله عبدالرحمن الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي، وسعادة عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء وسعادة عائشة عبدالله ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، وطارق يوسف الجناحي نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، بالإضافة إلى فريق العمل التقني من كلا الجهتين.

وبمناسبة هذا الإنجاز، أعرب سعادة عبدالله الشيباني عن فخره بما حققه فريق العمل التقني لنظام "قرار" قائلاً: "ضمن الجهود المستمرة التي تتبناها حكومة دبي للالتزام بأفضل الممارسات العالمية فقد تم تطوير نظام "قرار" بالتوازي مع إطلاق خطة دبي 2021 لضمان انسيابية تدفق المعلومات والمصادر التي من شأنها أن تدعم متخذي القرار من القيادة العليا لمتابعة البرامج والمبادرات الاستراتيجية التي تقوم بتنفيذها مختلف الجهات الحكومية، والاطلاع على نتائج مؤشرات الأداء والمقارنات المعيارية التي تتنافس إمارة دبي بتحقيقها والوصول بها إلى المراكز العليا في مختلف المجالات".

وأضاف سعادة الشيباني: "إن تحقيق نظام "قرار" الجائزة الذهبية الذي يشرف على تطويره وتنفيذه فريق تقنية المعلومات لكل من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ومركز دبي للإحصاء هو تكريم وتقدير لما يقدمه فريق العمل لجهود تساهم في تكامل الوظائف التقنية التي يعتمد عليها متخذو القرار بحكومة دبي للاطلاع على مستويات الإنجاز المختلفة بشكل آني، الأمر الذي يتطلب متابعة مستمرة وحثيثة من الفريق للحفاظ على ديمومة بث النتائج وتوفرها بشكل دقيق وانسيابي، ونحن بدورنا نشكر فريق العمل على هذه الجهود التي تساهم بلا شك في تحقيق رؤية الإمارة للتميز والريادة في مختلف المجالات".


تعاون دائم وروح الفريق الواحد

من جانبه قدم سعادة عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بالغ شكره وتقديره لسعادة عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي ولفريق عمل الأمانة العامة على مستوى التعاون الدائم مشيداً بروح الفريق الواحد الملموسة دائماً من فريق الأمانة العامة.

وقال المهيري: "نفخر بشراكتنا الاستراتيجية مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وفريقها الذي يعمل معنا دائماً بروح الفريق الواحد، ونحن فخورون بهذا الإنجاز العالمي وتفوق فريقنا التقني المشترك على نخبة من الفرق التقنية التابعة لكبريات مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص على مستوى العالم".

وأضاف المهيري "نلمس من فريق الأمانة العامة دائماً شغف لامحدود في الإبداع والسعي للريادة وتحقيق أهداف غاية في الطموح، ونحن بدورنا كجهة إحصائية رسمية دافعة للعمليات التنموية وداعمة لعمليات التخطيط وسن السياسات وصناعة القرار واستشراف المستقبل نؤمن بأهمية ذلك الدور وأننا يجب أن نرتقي دائماً لطموح الجهات التي نقدم لها دعمنا الإحصائي ونوفر لها بيئة إحصائية عالية المستوى تمكّنها من أداء عملياتها الاستراتيجية تلك على النحو الأمثل، إذ تحتل قمة أولوياتنا الاستراتيجية خطة دبي 2021 والتي تتكامل بطبيعة الحال مع الأجندة الوطنية ونسخر كل الجهود والإمكانيات لدعمها إحصائياً على النحو الأمثل، ومما لاشك فيه الاستثمار في تقنية المعلومات هو ورقة رابحة دائماً في إدارة الإحصائي إذا ما تم بالشكل الصحيح".

نظام "قرار"

تتكون المنظومة من مجموعة من التقنيات والأدوات المتطورة والذكية التي تقوم بدورها بتوفير المعلومات والبيانات بشكل فوري لصناع القرار من أعضاء المجلس التنفيذي واللجان القطاعية لاتخاذ القرارات والتوصيات بشكل دقيق أثناء اجتماعاتهم الدورية وذلك للارتقاء بالعمل الحكومي في مختلف مراحله وعلى جميع أصعدته.
وتتيح منظومة "قرار" إمكانية التعريف بخطة دبي 2021 مع تفصيلها وتسلسلها على مستوى اللجان القطاعية التابعة للمجلس التنفيذي، والجهات الحكومية بشكل متوائم وبما يمكن المستخدم من استخراج تقارير الأداء المطلوبة بشكل آني وانسيابي.

وتعتبر منظومة "قرار" لدعم اتخاذ القرار من المنظومات الحكومية الأكثر حداثة على مستوى المنطقة، حيث تتضمن الأطر والعمليات والسياسات والأنظمة التي تؤدي إلى توفير المعلومات الاستراتيجية لمتخذي القرار في الوقت المناسب وبشكل فوري لضمان اتخاذ القرارات بدقة وفاعلية، كما تتضمن المنظومة آلية تغذية وإدارة وحوكمة البيانات الاستراتيجية لاجتماعات المجلس التنفيذي واللجان القطاعية التابعة له إضافة إلى توفير الأنظمة التقنية الذكية الداعمة لذلك.

ثلاثة مستويات متكاملة
إضافة إلى ذلك، تتكون المنظومة من مجموعة من الأنظمة الإلكترونية التي تعمل على ثلاثة مستويات متكاملة الوظائف مصممة خصيصا لتلبية احتياجات المستخدمين تبدأ من:
- المستوى الأول وهو "منظومة الشاشات التفاعلية" والمعني بصناع ومتخذي القرار، حيث يوفر معلومات على مستوى إمارة دبي في المجالات الاستراتيجية وذات الأهمية، ويتيح الوصول بسهولة إلى البيانات التفصيلية من خلال منصات وقنوات متعددة.
- المستوى الثاني فهو "منظومة تحليل البيانات" والمخصص لصناع ومحللي السياسات، بحيث يتيح الوصول إلى قاعدة كبيرة من التقارير الإحصائية والتحليلية والمقارنات المعيارية التي تؤدي إلى الفهم العميق للقضايا المعدة للنقاش.
- المستوى الثالث "منظومة مصادر البيانات" ويتعلق بمسؤولي البيانات، ويتيح إدخال وتبادل البيانات من خلال قنوات متعددة ويسمح للجهات الحكومية المعنية بمراقبة جودة ومصداقية هذه البيانات.

كما يعمل النظام الذكي على توفير أدوات متقدمة لتحليل الكم الهائل من البيانات المتوفرة في الحكومة للوقوف على مستويات الأداء المنشودة، ومن ثم استخراجها على شكل تقارير أداء متوفرة بصورة مستمرة ودورية لمتخذي القرار، هذا بالإضافة إلى سهولة تصميم تقارير وشاشات تفاعلية جديدة حسب حاجة المستخدم مع دعمها للعمل باللغتين العربية والإنجليزية.


عن جائزة "ستيفي العالمية"

تقوم منظمة جائزة "ستيفي" بتقديم جوائز الأعمال الدولية الرائدة، والتي تم إطلاقها عام 2002 حيث يعتبر البرنامج العالمي الوحيد للجوائز الذي يعترف بالإنجازات والمساهمات الإيجابية في كل جانب من جوانب العمل، ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية. وتعتبر جائزة "ستيفي" واحدة من أبرز الجوائز في العالم التي تشبه أوسكار قطاع الأعمال، حيث يتم سنوياً تنظيم حفل توزيع الجوائز ويشارك خلالها أكثر من 4,000 ترشيح للمؤسسات والأفراد والأعمال المتميزة والمبدعة، يمثلون أكثر من 60 دولة من مختلف أنحاء العالم.