مشاركة على

نهج "الصوت الواحد" يعزز وصول رسالة دبي إلى العالم

07.08.2017

الشبكة العامة للاتصال الحكومي حلقة الوصل بين حكومة دبي والجهات التابعة لها

بعد إعلان الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عن تدشين مرحلة جديدة للشبكة العامة للاتصال الحكومي بالإمارة والتي تسعى إلى إتباع نهج الصوت الواحد والذي يشكل منصة تدعم الجهود التي تبذلها الحكومة لتطوير أساليب وقنوات التواصل مع الجهات التابعة لها، وانتهاج فلسفة جديدة تحث على تعزيز التعاون بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وخلال اجتماع الشبكة العامة للاتصال الحكومي، ثمن مدراء إدارات الاتصال في الجهات الحكومية في دبي التوجه الجديد للشبكة من خلال توحيد رسالة الإمارة، مشيرين إلى أهمية تعزيز الهوية المؤسسية لحكومة دبي، والحفاظ على المكتسبات التي حققتها الحكومة ودورها في تحقيق أهداف وغايات خطة دبي 2021.


دور محوري
وحول ذلك، أشاد محمد مبارك المطيوعي مساعد المدير العام لقطاع الإتصال والمجتمع في بلدية دبي بالدور المحوري لمخرجات اجتماع الشبكة مشيراً إلى أهمية ضمان تجسيد الأهداف على أرض الواقع، بما يواكب تطلعات القيادة الرشيدة للنهوض بإمارة دبي على كافة المستويات، مشدداً على دعم بلدية دبي الكامل لتحقيق هذه الغايات، والتي ستسهم في تعزيز مكانة وسمعة حكومة دبي عالمياً ".
وقال مساعد المدير العام لقطاع الإتصال والمجتمع في بلدية دبي: "تعتبر الشبكة العامة للاتصال الحكومي بمثابة حلقة الوصل بين حكومة دبي والجهات التابعة لها، وتؤكد مخرجات اجتماع الشبكة الأخير على الدور المحوري لمسؤولي الاتصال لدى الجهات الحكومية في ترسيخ وابتكار أفضل الممارسات لتحقيق رؤية وتطلعات القيادة والحفاظ على مكانة دبي ضمن أعلى المراتب في المؤشرات العالمية، ما من شأنه تعزيز وصول رسالة دبي إلى العالم والإسهام في اتساق الخطاب الحكومي عبر تنسيق الجهود وتكامل الأدوار بما يؤكد قوة وتأثير الرسالة على النحو المرجو في كافة المحافل".

محتوى قوي
بدوره، ثمن العميد الدكتور جاسم خليل ميرزا ، مدير إدارة الإعلام الأمني في شرطة دبي دور الشبكة العامة الاتصال الحكومي في تعزيز هوية وسمعة دبي الإعلامية، مشيراً إلى أن الشبكة ستسهم في تقديم محتوى قوي ومتسق لحكومة دبي، ويؤدي إلى فتح قنوات تواصل مع جميع فئات المجتمع.
وقال مدير إدارة الإعلام الأمني في شرطة دبي : "يرتكز التوجه الجديد للشبكة العامة للاتصال الحكومي على التعاون الفعال بين كافة الجهات الحكومية في سبيل إسعاد المجتمع، عبر آلية نشر الأخبار وقصص النجاح الحكومي بنهج موحد، الأمر الذي يسهم في تحقيق غايات خطة دبي، ويدعم رؤية القيادة الرشيدة، وكلنا ثقة أن هذا التوجه سيكون له أثره الواضح في تحقيق تقدم قوي في مجال الاتصال، ويرسخ مكانة دبي الإعلامية في انطلاقتها للمستقبل بصوت موحد".

 

مواكبة التغيرات
من جهتها، أثنت موزة سعيد المري، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات على توجه الشبكة العامة للاتصال الحكومي نحو انتهاج فلسفة جديدة تهدف الى تعزيز التعاون المشترك تحت مسمى" الصوت الواحد" ، والذي يواكب التغييرات المهمة والمتسارعة التي يشهدها العالم ، مشيرة إلى ضرورة العمل على إبراز المقومات الاقتصادية لإمارة دبي ليس فقط على مستوى الدولة بل العالم أجمع ، والذي لا يتم الا من خلال تضافر الجهود والمتابعات الحثيثة والمستمرة لضمان إيصال الرسائل المحددة، وتعزيز الصورة الذهنية وترسيخ الانطباعات الإيجابية لدى الأطراف المستهدفة.
وقالت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في الهيئة : تعمل الجهات الحكومية في دبي وفق توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة التي تسعى دائماً الى تحقيق الريادة والتميز في المجالات كافة، ولبلوغ هذه التطلعات اكتسب مفهوم الاتصال الحكومي أهمية خاصة، فلم تعد مهمة الاتصال الحكومي تقتصر على نقل الخبر أو النشاطات المتصلة بعمل الجهة التي يمثلها، بل أصبح مطالباً بالقيام بدور أكثر أهمية من خلال تعزيز دور الفرد وتحفيز مساهمته نحو مختلف قضايا مجتمعه ، لذا فان التوجه الجديد للشبكة العامة للاتصال الحكومي سيكون له الأثر الايجابي من خلال إنشاء خطاب مشترك يسهم بشكل واضح في تشكيل رأي عام يُسلط الضوء على إنجازات حكومة دبي، التي تتماشى وخطة دبي 2021 والتوجهات المستقبلية للإمارة".

عاصمة عالمية للمستقبل
بدورها أشادت خولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس بالإنابة- قطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في هيئة كهرباء ومياه دبي، بمخرجات اجتماع الشبكة العامة للاتصال الحكومي التي تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في ترسيخ مكانة حكومة دبي كواحدة من أفضل الحكومات في العالم، مشيرة إلى أهمية توسيع دائرة التعاون بين مختلف الجهات الحكومية، حيث يعتبر التنسيق من أهم متطلبات الاتصال الحكومي الناجح، لاسيما في إطار سعي دبي لتصبح عاصمة عالمية للمستقبل، بشكل متفرد يسهم في ترسيخ هوية وسمعة دبي وتعزيزها على المستوى العالمي، مشددة على دعم الهيئة لهذه الجهود التي تهدف إلى تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة.
وأضافت المهيري "يواكب توجه الشبكة العامة للاتصال الحكومي الجديد تطلعات القيادة الرشيدة نحو المستقبل، كما يرتكز على التفكير الإبداعي والابتكار، من خلال تبني أحدث الممارسات والتطبيقات المتطورة لرفع كفاءة عملية الاتصال والتواصل المستقبلي الذكي بين الجهات الحكومية، وتعزيز هوية ومكانة دبي عالمياً، في سبيل تحقيق مستهدفات خطة دبي 2021، كما تضمن المحافظة على المكتسبات التي حققتها دبي في كافة المجالات".

استشراف المستقبل
من جانبه، أكد غانم عبد الله لوتاه مدير ادارة التسويق والاصال المؤسسي بهيئة الصحة بدبي، أن تدشين مرحلة جديدة للشبكة العامة للاتصال الحكومي يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في استشراف المستقبل، من خلال توحيد الصوت الحكومي لتعزيز جهود التواصل المنشودة بين الجهات الحكومية في دبي، مشيراً إلى الدور الذي سيلعبه هذا التوجه الجديد في نشر هوية الإمارة والترويج لها على المستوى العالمي ضمن إطار فعال ومتسق ويتحلى بالتأثير.
وقال مدير ادارة التسويق والاصال المؤسسي بهيئة الصحة بدبي: "تتطلب هذه المرحلة استراتيجية اتصال تستشرف المستقبل، وتواكب تطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق المراتب الأولى عالمياً في مختلف المؤشرات، ويبلي التوجه الجديد للشبكة العامة للاتصال الحكومي هذه المطالب، باعتماد الصوت الموحد لحكومة دبي يستند إلى التعاون الفعال بين كافة الجهات الحكومية في دعم الجهود المبذولة لتحفيز المجتمع على المشاركة الفاعلة في عملية التنمية المستمرة ضمن مختلف القطاعات وإبراز شتى مجالات التطوير على مستوى دبي".

الارتقاء بالمجتمع
وبدورها، أكدت مريم الأفردي مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة التنمية الإقتصادية بحكومة دبي ، أن تطوير منظومة اتصال ناجحة وفعالة في مختلف الجهات الحكومية في دبي من شأنها الارتقاء بالمجتمع وتعزيز تفاعله الإيجابي مع المبادرات التنموية، مشيدةً بالتوجه الجديد للشبكة العامة للاتصال الحكومي واعتماد إطار واضح ومتسق، الأمر الذي يعزز هوية الإمارة ويتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة.
وقالت مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة التنمية الإقتصادية بحكومة دبي: "يعد الاتصال شرياناً حيوياً لأي جهة حكومية وأحد ركائز القوة الناعمة، ويسهم بشكل كبير في تحقيق الجهة لأهدافها، وإنشاء نظام متكامل وفعال خاصةً مع القضايا الاقتصادية والتنموية لدعم القوة الناعمة لحكومة دبي ولتعزيز الصورة العامة للإمارة ولإيصال الرؤى والسياسات والأهداف المطلوب تحقيقها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الفرص المتاحة وقصص النجاح والرسائل الاستراتيجية، فضلاً عن فتح قنوات التواصل مع جميع فئات المجتمع بما يدعم رؤية القيادة الرشيدة".
وكانت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي قد استضافت مؤخراً اجتماع الشبكة العامة للاتصال الحكومي، تحت شعار "صوت واحد: تعاون، ابتكار، وتواصل" بحضور مسؤولي الاتصال في حكومة دبي، بهدف توحيد الصوت الحكومي وانتهاج فلسفة جديدة تحث على تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية، ومواكبة التغيرات المستقبلية في جميع المجالات من خلال وضع الأطر والمنهجيات التي تحقق تطلعات حكومة المستقبل.