مشاركة على

برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز يطلق المرحلة الثالثة من مبادرة دبي للتدريب الذكي

30.09.2018

 نظّم برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ملتقى التدريب الذكي والذي شهد إطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة دبي للتدريب الذكي، وذلك اليوم الخميس 27 سبتمبر 2018 في فندق أبراج الإمارات، بحضور الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، ومديري إدارات شؤون الموظفين والتدريب في الجهات الحكومية في دبي.

حيث تحدّث الدكتور أحمد النصيرات خلال الملتقى عن أهمية هذه المبادرة ودورها في تطوير قدرات الكوادر البشرية الحكومية وتمكينها في مجال التميز والإبداع والجودة، وتعزيز مفاهيم وتطبيقات الأداء الحكومي المتميز، وقال:
"تتجه دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي بشكل خاص نحو استثمار التكنولوجيا الحديثة بأبعادها كافةً، والعمل في إطار معطيات الذكاء الاصطناعي وصناعة المستقبل، الأمر الذي يتطلّب نقلة تكنولوجية نوعية في العمل الحكومي، لكي يواكب التقدّم التكنولوجي الذي تشهده الدولة، عبر ترسيخ مفاهيم الابتكار والإبداع، واستثمار أحدث تطبيقات الأجهزة الذكية في تعزيز قيم التميز والإبداع في العمل الحكومي، انطلاقاً من مقولة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله": "تطوير أنظمة الإدارة الحكومية هي أكبر خدمة يمكن أن يقدمها الإنسان لوطنه ولمجتمعه ولأمته، لأن تطويرها يحقق قفزات لكل مجالات الحياة"، وعملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لذلك يحرص برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز على التطوير الدائم في منظومة العمل الحكومي بما يتلاءم مع مفاهيم الإبداع والابتكار ويواكب الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم".

المعرفة الرقمية
ومن جانبه أشار هزاع خلفان النعيمي رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، أن المعرفة الرقمية أصبحت من الضرورات والأساسيات في العمل الحكومي، نظراً للتطوّر الكبير والمتسارع في استخدام وسائل وأدوات تكنولوجيا المعلومات في مختلف مجالات العمل الحكومي على المستوى العالمي، الأمر الذي يتطلّب مواكبة سريعة لهذا التطوّر عبر إتاحة المعرفة الرقمية لجميع مديري وموظفي القطاع الحكومي، بما يضمن إلمامهم الشامل بأساسيات المعرفة الرقمية التي تساعدهم على تحسين كفاءتهم والارتقاء بأدائهم إلى أعلى المعايير.
وأضاف النعيمي: "أصبح التحوّل الرقمي في العمل الحكومي من المسلّمات في ظل الثورة الاقتصادية الرابعة التي يشهدها العالم، لذلك يحرص برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز على تقديم المبادرات التي تدعم هذا التوجّه وتسهم في تحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة في تطوير العمل الحكومي والوصول به إلى أعلى درجات المنافسة العالمية، ومن أهمّ وأبرز هذه المبادرات مبادرة دبي للتدريب الذكي التي تتيح للموظفين اتباع البرامج التدريبية بأسلوب أكثر متعةً وفعاليةً وتفاعلاً من الأساليب التقليدية، وتضع بين أيديهم كل ما يحتاجون معرفته حول معايير التميز والريادة في العمل الحكومي".

إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة
شهد الملتقى إطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة دبي للتدريب الذكي، وهي تتضمن سبعة محاور تدريبية رئيسة؛ هي: التخطيط الاستراتيجي وإدارة المخاطر، والاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، والخدمات وإدارة نتائج وعلاقات المتعاملين، والحكومة الذكية، وإدارة الموارد الحكومية، والعمليات وإدارة النتائج، ودبي للجميع.
كما تضمّن الملتقى الحديث عن النظرة المستقبلية للتدريب الذكي، ومتابعة فريق برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز لكلّ جديد في مجال التدريب الذكي على مستوى العالم، بهدف تحديث أنظمة التدريب الذكي بما يتلاءم مع متطلبات التطوّر التكنولوجي، ويلبّي تطلّعات موظفي حكومة دبي في التأهيل والتمكين المعرفي الرقمي.

تجارب متميزة
وشهد الملتقى العمل عرض تجارب عدد من الجهات الحكومية في تطبيق مبادرة دبي للتدريب الذكي، وهي تجربة بلدية دبي، وتجربة هيئة كهرباء ومياه دبي، وتجربة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وتمّ تكريم الجهات الأفضل تطبيقاً للمبادرة.