مشاركة على

برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز يعلن انطلاق الدورة التقييمية 21 للعام 2018

07.02.2018

• 274 ترشيحاً من 31 جهة حكومية لعدد 18 فئة
• 28 جهة حكومية مشاركة في دراسة سعادة المتعاملين
• 33 جهة حكومية مشاركة في دراسة سعادة الموظفين


أعلن فريق برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عن بدء استلام طلبات الترشيح والمشاركة في الدورة التقييمية الحالية 2018 من الجهات الحكومية في دبي، وذلك عن طريق النظام الإلكتروني للتقييم بالإضافة إلى استلام خطابات رسمية من واحد وثلاثين جهة حكومية مشاركة في البرنامج.
ويطبق البرنامج منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي للسنة الثانية على التوالي، حيث كانت الدورة العشرين في العام الماضي هي المرة الأولى لتطبيق المنظومة بجميع فئاتها. وتتضمن الدورة الحالية فئات أوسمة دبي للتميز الحكومي والفئات المستقلة التي تعتبر جزءاً من المنظومة المتكاملة للتميز الحكومي.


وتعليقاً على بدء فعاليات الدورة التقييمية لهذا العام، قال سعادة عبدالله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ورئيس برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: "استطاع برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز خلال مسيرته التي امتدت واحداً وعشرين عاماً أن يسهم بشكل فاعل في رفع مستوى الأداء المؤسسي وأن يرسخ ثقافة التميز في الجهات الحكومية، الأمر الذي يجسّد رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في تحقيق التميز في جميع مفاصل العمل الحكومي".
وأضاف: "أثبت البرنامج من خلال استمراريته وتطور فئاته وأنشطته بشكل دائم مدى نجاحه كبرنامج رائد على مستوى العالم في مجال التميز الحكومي" وأشار سعادته إلى أن البرنامج هو أحد الأدوات الأكثر تأثيراً في أداء الجهات الحكومية، وتطوير أداء الموظفين والإداريين، وهو نموذج عالمي المستوى فيما يتعلق باعتماد معايير الشفافية والنزاهة في التقييم، بما يقدّمه من فعاليات وأنشطة تسهم بشكل فاعل في تحقيق الريادة وترسيخ قيم الإبداع والابتكار في العمل الحكومي.

من جهته قال الدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام للبرنامج: "اكتسب برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز مصداقية عالية وثقة كبيرة لدى جميع الجهات الحكومية في دبي، تولّدت من نجاحه في تقديم أسس ومعايير تقييمية علمية تتميز بدرجة عالية من النزاهة والشفافية والعدل" وأضاف د. النصيرات "يعتمد البرنامج على فريق تقييم مؤهّل ومتميز يضمّ نخبة من المقيّمين المحليين والعرب ذوي خبرات كبيرة ومتميزة في مجال التقييم وفي المجالات الفنية المتخصصة لكلّ فئة".
وقال: "تسلّم البرنامج 274 ترشيحاً للأوسمة والفئات المستقلة من 31 جهة حكومية للمشاركة في 18 فئة، بالإضافة إلى مشاركة 28 جهة حكومية في دراسة سعادة المتعاملين، ومشاركة 33 جهة حكومية في دراسة سعادة الموظفين".
وأشار الدكتور النصيرات إلى أنّ الدورة التقييمية الحالية تتضمّن ثلاث فئات جديدة هي "دبي الخير" و"الجهة الحكومية الداعمة لإكسبو 2020" و"المبادرة الإدارية المبتكرة".

وبدوره أشار هزاع خلفان النعيمي رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إلى جهود فريق البرنامج في تنظيم استلام طلبات الترشيح، ودراستها، مؤكّداً أنّه تمّ اختيار فريق المقيّمين من نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجالات التميز الحكومي، وقال:
"تعتمد العمليات التقييمية للدورة الحالية كما في الدورة السابقة على أسس منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، التي تركّز على أهمية التطوير المستمر للقدرات بناءً على التعلم من نتائج الأداء التي يتم متابعتها باستمرار، والتعلّم من أفضل الممارسات المحلية والعالمية وذلك باستخدام أساليب مبتكرة بمشاركة فاعلة من المتعاملين والمجتمع والمعنيين".
وأشار النعيمي إلى حرص فريق البرنامج على توخّي أعلى درجات الموضوعية والنزاهة والعدل في عمليات التقييم لكلّ من الأفراد والجهات الحكومية.

ويطبق البرنامج منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي للسنة الثانية على التوالي، والتي تعتبر المظلة لجميع أدوات التطوير، كما هو معمول به في الحكومة الاتحادية. حيث تم إجراء التعديلات اللازمة على مسميات فئات برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، لتتوافق مع منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي وكانت الدورة العشرين في العام الماضي هي المرة الأولى لتطبيق المنظومة بجميع فئاتها. وتتضمن الدورة الحالية فئات أوسمة دبي للتميز الحكومي والفئات المستقلة التي تعتبر جزءاً من المنظومة المتكاملة للتميز الحكومي.

ورشة توعوية
وفي هذا الإطار نظّم البرنامج ورشة توعوية لمرشحي الدورة التقييمية الحالية بتاريخ 7 يناير 2018 شارك فيها 450 موظّفاً من المرشحين المشاركين في الدورة التقييمية عام 2018 في الفئات الفردية والمؤسسية.
وقد تضمّنت الورشة شرح وتوضيح تقديم طلب الترشيح عبر نظام إدارة التقييم الذكي الذي تمّ تطويره بشكل كبير بناء على الدروس المستفادة من استخدامه في الدورة التقييمية السابقة عام 2017 ليصبح أكثر سهولة في الاستخدام من قبل منسقي التميز لدى الجهات الحكومية وفرق التقييم.
كما تضمّنت الورشة شرح نموذج العرض التقديمي الموحد الذي تمّ تصميمه من قبل البرنامج ليتم استخدامه من قبل جميع المرشحين لضمان تكافؤ الفرص وتوحيد نوعية وحجم المعلومات المتاحة عن كل ترشيح أثناء مرحلة المقابلات الشخصية سواء للأفراد في أوسمة دبي للتميز الحكومي أو فرق العمل في الفئات المستقلة.
إضافة إلى ذلك قدّمت الورشة توعية بإجراءات التقييم التي تتضمن مرحلة المقابلات الشخصية لجميع المرشحين ثم مرحلة الزيارات الميدانية لمن يتم اختيارهم ضمن القائمة المختصرة بناء على نتائج مرحلة المقابلات الشخصية.
وجدير بالذكر أن البرنامج أضاف عنصرين جديدين إلى عناصر التقييم ضمن المرحلة الأولى بحيث يخضع جميع المرشحين لاختبار القدرات الشخصية بالإضافة لاختبار دراسة حالة يتم تصميمها خصيصاً بما يتواءم مع طبيعة الفئة، وتهدف العناصر الجديدة إلى ضمان أعلى درجات الدقة والموضوعية في التقييم واختيار المرشحين الأكثر تميزاً للتكريم.
كما شملت الورشة التوعية بآلية التقييم وشرح "الأوزان ومعايير التقييم"، والتوعية بخصوصية فئات البرنامج كلّ على حدة مع التركيز على أهداف إطلاقها، إضافة إلى تقديم الإجابات والردود على استفسارات المرشحين.

جدير بالذكر أن الاستعدادات للدورة التقييمية للبرنامج بدأت منذ أواخر العام الماضي من خلال التخطيط لعمليات التقييم واختيار وتدريب فرق التقييم وتحضير أماكن المرحلة الأولى من التقييم وهي المقابلات الشخصية للمرشحين، ومن ثم انطلاق عمليات التقييم في الرابع من فبراير بمشيئة الله.
وتتضمن الدورة التقييمية لهذا العام 18 فئة للتقييم بالإضافة إلى فئتي دراسات السعادة هي فئات أفضل جهة في نتائج سعادة المتعاملين، و أفضل جهة في نتائج سعادة الموظفين، والجهة الحكومية الصديقة لأصحاب الهمم كمشاركة إلزامية. وفئات: الجهة الحكومية الداعمة لإكسبو 2020 والمبادرة الإدارية المبتكرة، والخدمة الحكومية المشتركة، وأوسمة دبي للتميز الوظيفي؛ وتشمل أفضل موظف في المجال الإشرافي، وأفضل مدير مركز تقديم خدمات، وأفضل موظف في مجال خدمة المتعاملين وأفضل موظف في المجال الإداري، وأفضل موظف المجال التقني/الفني، وأفضل موظف في المجال التخصصي، وأفضل موظف في المجال الميداني وأفضل موظف جديد والموظفين المبتكرين كمشاركة اختيارية. إضافة إلى فئة أفضل نتيجة في تصنيف مراكز تقديم الخدمات، وفئة التكريم الخاص "الجندي المجهول".
وسيقوم البرنامج بتدريب أعضاء فريق التقييم على معايير البرنامج التي تتلاءم ومتطلبات دبي وخططها وتوجهاتها، كما سيقوم بإشراكهم في دورات تدريبية متخصصة لضمان اتباعهم بدقة لمنهجيات البرنامج في التقييم، للوصول بهم إلى فهم موحد ومشترك لآليات التقييم وبيئة العمل الحكومي.