مشاركة على

الأمانة العامة للمجلس التنفيذي تختتم فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي

28.02.2018

تختتم اليوم الأربعاء فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي، والتي نظمتها الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص في الإمارة، حيث استعرضوا على مدار سبعة أيام الجهود المبذولة والتي تطمح دبي من خلالها إلى تحقيق أهدافها المتمثلة في الريادة وصدارة مؤشرات التنافسية العالمية، وتعزيز استدامة اقتصادها وفق أسس مبتكرة، استهدفت جميع فئات المجتمع في إمارة دبي.
تضمنت مشاركات الجهات الحكومية خلال شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي أكثر من 90 فعالية قدمت من خلالها أفضل الممارسات والحلول الابتكارية على صعيد العمل الحكومي، بهدف تحفيز القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع لتبنيها، وحثهم على الابتكار وتبني الفكر الإبداعي بما يعزز مكانة دولة الإمارات ضمن أكثر الدول ابتكاراً على مستوى العالم.
وبهذه المناسبة، ثمّن سعاد عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي جهود وإبداعات المبتكرين والتي أثبتت قدراتهم على الإبداع والمنافسة عالمياً، وتدعم بمجملها رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الهادفة إلى إرساء أسس راسخة لخلق اقتصاد مبني على المعرفة، وتعزيز رفاهية وسعادة المواطنين عبر نشر ثقافة الابتكار في تقديم خدمات تعود على المجتمع الإماراتي بمزيد من الازدهار والتقدم.
كما أشاد سعادته بالنجاح الملفت الذي حققته الفعاليات هذا العام، والتي يؤكدها الحضور الكبير طوال الأسبوع، وأثنى على الجهود الحثيثة للقائمين على تنظيم الفعاليات من قبل جميع الجهات الحكومية، مشيراً إلى الدور الكبير الذي لعبه المتطوعون في سبيل إنجاح الحدث، مؤكداً أن أهم أهداف شهر الإمارات للابتكار هو غرس ثقافة الابتكار في جيل الشباب من خلال تقديم الدعم اللازم له، وحثه على طرح أفكار وحلول مبتكرة لمختلف التحديات تسهم في تطوير أنماط الحياة في دولة الإمارات.
اتسمت الفعاليات بالتنوع والتفرد، وجمعتها رؤية موحدة تمثلت في جعل الابتكار ثقافة وغاية وأداة لدفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة، وتوفير الخدمات التي ترقى إلى مستوى تطلعات كل مواطن ومقيم وتحقيق السعادة والرفاهية والازدهار لمجتمع الإمارات، انسجاماً مع التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة.