مشاركة على

الأمانة العامة للمجلس التنفيذي.. فعاليات مبتكرة تترجم رؤية القيادة

27.02.2018

نظمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي خلال فعاليات شهر الإمارات للابتكار عدداً من الفعاليات المبتكرة والتي انعقدت ضمن فعاليتها الرئيسية في منطقة سيتي ووك التي شاركت فيها مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص في دبي خلال الفترة من 22-28 فبراير الجاري، من خلال فعاليات مبتكرة تعزز ثقافة الابتكار.

وتستهدف الفعاليات جميع فئات المجتمع لاطلاعهم على أبرز الجهود المبذولة في هذا المجال والتي تطمح دبي من خلالها إلى تحقيق أهدافها المتمثلة في الريادة وصدارة مؤشرات التنافسية العالمية، وتعزيز استدامة اقتصادها وفق أسس مبتكرة.

من جانبه، أكد حسن المزروعي، منسق لجنة دبي لشهر الإمارات للابتكار في المجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في دبي تشكل دفعة لتعزيز الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز ثقافة الابتكار والاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، كونه منصة استراتيجية لتوظيف الابتكارات النوعية في خدمة التطلعات الطموحة في الوصول بدبي إلى موقع الصدارة في قائمة الدول الأكثر ابتكاراً في العالم.

وقال المزروعي: "تتضمن مشاركات مختلف الجهات الحكومية في إمارة دبي ضمن شهر الإمارات للابتكار أكثر من 90 فعالية تستعرض أفضل الممارسات والحلول الابتكارية على صعيد العمل الحكومي، وتحفز القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع لتبنيها، وذلك تماشياً مع مساعي دبي لموائمة الجهود وتحقيق القفزة النوعية المنشودة، وتصميم باقة من البرامج والمبادرات التي من شأنها تحفيز أفراد المجتمع على الابتكار وتبني الفكر الإبداعي بما يعزز مكانة دولة الإمارات ضمن أكثر الدول ابتكاراً على مستوى العالم".
وأضاف المزروعي: "حرصنا في لجنة امارة دبي على إقامة فعاليات موجهه للجمهور بشكل عام والطلاب في إطار مساعينا لنشر ثقافة الابتكار بين مختلف أفراد المجتمع، لذلك تتركز الفعاليات في مختلف الأماكن التي يرتادها الناس، إضافة الى دمج الابتكار بالترفيه فيما يخص البرامج الخاصة بالأطفال حتى يتم توسيع مدارك الإبداع لديهم، حيث أن برنامج زيارات خاص بطلبة المدارس للانضمام الى ورش علمية يوميا في مختلف مجالات العلوم والروبوتات.

وأضاف منسق لجنة دبي لشهر الإمارات للابتكار: "تتسم الفعاليات المقررة بالتنوع والتفرد، وتجمعها رؤية موحدة تتمثل في جعل الابتكار ثقافة وغاية وأداة لدفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة. وكلنا ثقة بمخرجات الاحتفالية الوطنية التي ستمهد الطريق أمام المؤسسات والهيئات الحكومية للوصول إلى مستوى جديد من التميز في توفير الخدمات التي ترقى إلى مستوى تطلعات كل مواطن ومقيم وتحقق السعادة والرفاهية والازدهار لمجتمع الإمارات، انسجاماً مع التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة".

خط دبي
واستعرضت مبادرة "خط دبي" أحدث إبداعاتها خلال فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي، حيث يشارك عدد من الفنانين على مدار الأسبوع في رسم لوحات مبدعة تعكس أصالة دبي وحداثتها وتطلعات مستقبلها، لتحفيز أفراد المجتمع في "التعبير عن ذاتهم"، وانضم عدد من الزوار إلى الفنانين وشاركوهم الرسم والتعبير عن أنفسهم من خلال "خط دبي".
وحيث يعد شهر الإمارات للابتكار وجهة مهمة للابتكار والمبتكرين في الدولة، تؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بالعنصر البشري وتطوير الكوادر وحرصها على بناء مستقبل مستدام للأجيال المقبلة، وتشهد العديد من ورش العمل والفعاليات التي تهدف في مجملها إلى تحفيز العقول لتوليد الأفكار الجديدة والمبتكرة، تعتبر مبادرة "خط دبي" من المبادرات المبتكرة التي تكرس مكانة الإمارة عالمياً في مجال التكنولوجيا الرقمية بشكل يعزز من سمعتها الرائدة في مختلف المجالات، حيث تبرز دبي من خلال هذه المبادرة الحيوية كمدينة سباقة في تبني الأفكار الابتكارية والخلاقة ومواكبة المستجدات التقنية والرقمية، ويجسد طموحاتها في ترسيخ مكانتها كمعيار عالمي للتميز في الابتكار".
وتتماشى أهداف "خط دبي" مع رسائل شهر الإمارات للابتكار والذي يعد انعكاساً حقيقياً للمدينة المتفردة دائمة الإبداع والابتكار، ويترجم رسالتها الحضارية في الانفتاح والتواصل، وكأداة متفردة للتعبير عن الذات، بشكل مبتكر يواكب أحدث المستجدات العالمية".
الجدير بالذكر أن "خطّ دبي" هو أول خط في العالم يتم تطويره من قِبل مدينة ويحمل اسمها، بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية، وفقاً لأعلى المعايير التقنية المستخدمة في هذا المجال، ويتميز عن غيره من الخطوط الرقمية، بأنه يحمل في جوهره المقومات التي جعلت من إمارة دبي رمزاً وأيقونة للنجاح والتسامح، إذ صمم باللغتين العربية والإنجليزية في آن واحد، لتحقيق التناغم المنشود بينهما، بالإضافة إلى 21 لغة أخرى ضمن نطاق المشروع.


يوم لدبي
وتشارك مبادرة "يوم لدبي" في عدة أنشطة تفاعلية، بمشاركة متطوعين من مختلف الجهات ومن أفراد المجتمع، تهدف في مجملها إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع وحث الأفراد على تبني هذا النهج وابتكار الفرص التطوعية، وأطلقت "يوم لدبي" فعالية "الشاشة الباسمة" والتي تتفاعل مع الجمهور، لحثهم على التبرع بالوقت لإسعاد شخص ما ضمن محاور المبادرة، وتظهر رسالة تحفيزية للتطوع فحواها أن الوقت هو أثمن ما يمكن أن تتطوع به لإسعاد شخص آخر.

كما نظمت مبادرة "يوم لدبي" ورشة عمل بالتعاون مع مجلس الشباب لموائمة الجهود حول إيجاد آليات جديدة لدعم المبادرة وتفعيل مبدأ المشاركة والعطاء، وبحث طرق الارتقاء بالعمل التطوعي وتوظيفه بالشكل الأمثل، وكيفية استحداث فرص تطوعية مبتكرة.
من جهتها أكدت يمامة النعيمي، تنفيذي أول في المجلس التنفيذي لحكومة دبي على أن فعاليات شهر الإمارات للابتكار تترجم رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز مفهوم الابتكار في المجتمع بكافة أطيافه، وأشارت إلى أن الاحتفاء بابتكارات المؤسسات الحكومية والخاصة يمثل خطوة هامة في سباق الدولة نحو استشراف المستقبل وترسيخ الإبداع المؤسسي، انطلاقاً من دور الابتكار كمحرك رئيس للنمو الاقتصادي وعنصر أساسي في بناء اقتصاد مستدام يستند إلى المعرفة.
وقالت النعيمي: "تحاكي الفعاليات في مجملها مختلف جوانب الابتكار وكيفية توظيفها بما يخدم الهدف الرئيس وهو إحداث فارق إيجابي في حياة المجتمع، وتتكامل مبادرة "يوم لدبي" مع هذا الهدف حيث تبرز كأحد المبادرات المبتكرة التي تستهدف إحداث تغيير سلوكي في المجتمع، عبر تحفيز أفراده على جعل العمل التطوعي جزءاً من نمط حياتهم وخياراتهم اليومية، وابتكار الفرص التطوعية وتكريس الوقت لخدمة وتطوير المجتمع".
وأضافت: "يعكس هذا الاهتمام المتنامي بالمشاركة في فعاليات شهر الإمارات للابتكار من قبل كافة شرائح وقطاعات المجتمع، مدى الأثر الفعّال لزيادة الوعي بقيمة الابتكار، واعتماد كافة القطاعات للابتكار كآلية لتطوير أدائها ومواجهة التحديات، حيث بات الابتكار ضرورة مستقبلية، وأداة أساسية من أدوات التطور والتقدم، وتحقيق الاستدامة التنافسية لبناء مستقبل مزدهر".

بوابة مبتكري دبي
كما أعلن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز عن انطلاق "بوابة مبتكري دبي"، والتي تعد منصة افتراضية لمبتكري دبي تشمل على قاعدة بياناتهم وبراءات الاختراع والفعاليات والأنشطة الخاصة بالمبدعين، لتطوير مهاراتهم ومواهبهم وتسهيل تبادل المعرفة. وتضم المنصة ابتكارات وإبداعات موظفي حكومة دبي الفائزين بجوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وتستهدف عرض أحدث الأفكار والمشاريع والاختراعات التي توصل إليها مبدعي حكومة دبي بشكل ممتع ومشوق وتفاعلي، مما يساهم في تنمية قدراتهم للابتكار، وايجاد حلقة وصل لتبني الابتكارات والاختراعات بين مبدعي دبي والقطاعين الحكومي والخاص.
من جانبها أشارت مها السويدي، مدير مشاريع في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أن مبادرة بوابة مبتكري دبي تعتبر أحد مبادرات برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الداعمة للابتكار والمبتكرين وأكدت على أهمية هذه المبادرة في تحفيز موظفي حكومة دبي على الابتكار والإبداع، للحفاظ على استدامة التميز في فرق العمل الحكومي، وتحقيق نقلةً نوعية في الارتقاء بجودة وتميز الخدمات الحكومية، بما يحقق الأهداف التنموية لإمارة دبي، والوصول بالخدمات الحكومية إلى مستويات عالمية.
وقات السويدي: "تهدف "بوابة مبتكري دبي" إلى إتاحة الفرصة لموظفي حكومة دبي للمشاركة بأفكار وحلول ابتكارية لتحدٍ مهم من التحديات التي تواجه المجتمع، كما تسهم في تنمية قدراتهم للابتكار، وإيجاد حلقة وصل لتبني الابتكارات والاختراعات بين مبدعي دبي والقطاعين الحكومي والخاص، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة الرامية لدعم الابتكار وتحقيق التميز في أداء العمل الحكومي".
وأضافت السويدي: "يمثل شهر الإمارات للابتكار فرصة لعرض أحدث الابتكارات، لتحفيز العقول واستخلاص الأفكار الجديدة والمبتكرة، ونشر ثقافة الابتكار بين مختلف أفراد المجتمع، بما يتماشى مع توجهات الدولة ومواكبة الجهود المبذولة لتحقيق قفزة نوعية في مجال التميز والريادة".
وتتيح المنصة التعرف على عدة مشاريع مبتكرة لموظفين من حكومة دبي، مثل مشروع "سلاطين العلم" والذي يعد بمثابة معرض دولي متنقل للتعريف بمساهمات الحضارة الإسلامية في العلوم والاختراعات الإبداعية، ومشروع الجهاز المبتكر لرصد الحرائق وهو عبارة عن مشروع متكامل للحد من الحرائق بطريقة ذكية وقليلة التكلفة باستخدام شبكة الانترنت اَي لايف وربطها بغرفة تحكم موحدة يمكن من خلالها رصد الحرائق في زمن قياسي، بالإضافة إلى الفكرة الفائزة في مسابقة دبي تبتكر 2017 مشروع "دبي تحبك" وهو عبارة عن شعار خاص يمكن استخدامه من قبل الجميع ليسهم في تفعيل دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم منتوجات تحمل هذا الشعار وتفعيل دور مراكز الشباب والمجتمع من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وعبر الشاشات الإعلانية في المطارات ومراكز التسوق وعلى متن الرحلات الجوية، بالإضافة إلى مبادرة "ابتسموا"، وهي عبارة عن مرآة مبتكرة تثبت في الأماكن الخارجية ليقوم المارة بالتقاط صورهم المنعكسة في هذه المرآة التي تحمل كلمة #ابتسموا وهم مبتسمين ويقموا بنشر هذه الصور في قنوات التواصل الاجتماعي بما يعزز نشر الابتسامة والطاقة الإيجابية.
كما تضم المنصة مشروع الحد من استهلاك الكاشف الكيميائي، والذي يهدف إلى زيادة إنتاجية الكواشف الكيميائية المستخدمة بنسبة 100٪، بما يسهم في إحداث وفر في الميزانية يصل إلى 50٪ بالمقارنة مع الأساليب المستخدمة سابقاً، ومشروع أداة تنميط الحمض النووي الذكري لتطبيقات الطب الشرعي، وقد ثبتت قوة هذه الأداة من خلال المتاحة حالياً مع القدرة على التمييز من 99٪، ومشروع "مستر إهب" والذي يعد حلاً لمشكلة تجمع الطيور في المطارات وأرجائها والتي تهدد سلامة الرحلات الجوية، حيث يعمل "مستر إهب" على تخويف الطيور وإبعادها من المناطق الحساسة المحيطة بالمدرجات والممرات الجوية، فضلاً عن مشروع الشريط التحذيري الذكي وهو عبارة عن شريط تحذيري ذكي يساهم في حماية البنيه التحتية لحكومة الإمارات من أي قطع للخدمات مثل خدمات أنابيب المياه أو الصرف الصحي أو أسلاك هيئة الكهرباء.

ويحظى زوار فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي، بفرصة الاطلاع على أحدث الابتكارات والإبداعات، وستتاح لهم فرصة التفاعل الحي والمباشر مع المبدعين والمبتكرين المشاركين على مدار 7 أيام في منطقة سيتي ووك، كما سيتمكن الزوار من المشاركة في العديد من ورش العمل والحلقات النقاشية.