مشاركة على

مجلس الشؤون الاستراتيجية يناقش حزمة من السياسات الصحية والاجتماعية

16.01.2018

ترأس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي صباح اليوم، اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية التابع للمجلس التنفيذي لإمارة دبي الذي عقد في مقر المجلس بأبراج الإمارات، وناقش عدداً من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال من القطاعات المختلفة.
حضر الاجتماع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم النائب الثاني لرئيس المجلس التنفيذي، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ومعالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي، وسعادة عبد الله محمد البسطي أمين عام المجلس التنفيذي، وسعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وسعادة مطر محمد الطاير مدير عام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، وسعادة حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، وسعادة سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة، وسعادة عبد الرحمن صالح آل صالح مدير عام دائرة المالية، وسعادة سامي أحمد القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية.
واطلع الحضور على سياسة الصحة المدرسية التي قدمتها هيئة الصحة في دبي حيث استعرضت الدكتورة منال تريم، المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية، هيئة الصحة في دبي، المشكلات الصحية التي تواجه الطلبة الإماراتيين والمقيمين في دبي وسبل الوقاية من الأمراض وتعزيز أنماط الرعاية الصحية للطلبة، مبينة ارتباط السياسة بالخطط الاتحادية والمحلية مثل خطة دبي 2021 ورؤية الإمارات 2021، وتهدف السياسة إلى الوقاية من الأمراض والكشف المبكر وتطوير أنظمة المعلومات والبحوث الصحية.

واشتمل العرض على العوامل التي دعت إلى إعداد سياسة الصحة المدرسية منها انتشار المشكلات الصحية في المدارس والاهتمام الحكومي والعالمي ببرامج الصحة المدرسية فضلاً عن ضرورة وجود منهجية موحدة تلتزم بها جميع الأطراف المعنية بمواجهة تحديات الصحة المدرسية، كما تضمن العرض بعض المقارنات المعيارية العالمية للطلاب أبرزت أهم التحديات التي تواجه الصحة المدرسية في العالم.

وتناول العرض محاور السياسة وبرامجها الاستراتيجية والتي تتماشى مع غايات خطة دبي 2021 في اتخاذ تدابير استباقية للحفاظ على نمط حياة صحي وسليم لأفراد المجتمع، حيث يتمثل المحور الأول في السياسة في تعزيز أنماط الحياة من خلال تشجيع ممارسة النشاط البدني وتناول القدر الكافي من الأغذية الصحية ومكافحة السمنة، فيما يهدف المحور الثاني إلى الوقاية من الأمراض والكشف المبكر عنها من خلال رفع الوعي الصحي بأهمية التطعيمات المعتمدة والتزام الأسر بتطعيمات الأطفال وزيادة التغطية بالكشف المبكر عن الأمراض السارية وغير السارية، ويتمثل المحور الثالث للسياسة في تطوير أنظمة المعلومات والبحوث الصحية من خلال بناء قاعدة بيانات ونظام معلومات صحية شامل ومتكامل وتشجيع إجراء البحوث الصحية.

واطلع الحضور على استراتيجية الصحة النفسية 2021 قدمها الدكتور محمد آل رضا، مدير مكتب التحول التنظيمي، هيئة الصحة في دبي، حيث استعرض أهم الفجوات في نظام الصحة النفسية ومستوى الخدمات المقدمة في الإمارة، مع تحديد لأهم البرامج الاستراتيجية للوصول إلى أفضل النظم العالمية في هذا المجال، وأوضح العرض أهمية النظر للمشكلات المتعلقة بالأمراض النفسية في المجتمع، ورفع التوعية بالصحة النفسية والتثقيف الصحي، بالإضافة إلى النموذج المستهدف لإمارة دبي في دمج خدمات الصحة النفسية مع الرعاية الصحية الأولية.

وتضمنت أجندة الاجتماع موضوعات اجتماعية أخرى، مثل استراتيجية استراتيجية قطاع الثقافة والفنون للأعوام 2017 -2021 التي أعدتها هيئة دبي للثقافة والفنون، قدمتها السيدة لطيفة بن دميثان، مدير مكتب تنفيذي، مكتب نائب رئيس مجلس الإدارة، هيئة دبي للثقافة والفنون، بالإضافة إلى استعراض هيئة تنمية المجتمع استراتيجية الطفولة المبكرة في إمارة دبي 2021، قدمتها السيدة نوف السويدي، مدير إدارة الاستراتيجية، هيئة تنمية المجتمع.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار دور مجلس الشؤون الاستراتيجية في دعم جهود المجلس التنفيذي من خلال اقتراح الخطط والاستراتيجيات التي تسهم في تطبيق وتجسيد رؤية القيادة الرامية إلى تحقيق التميز في كافة القطاعات، وابتكار الحلول والمبادرات لتطوير الخدمات، في سبيل تحقيق الأهداف التي ترسخ مكانة الإمارة الريادية، وتحقيق سعادة ورفاه المجتمع.

الجدير بالذكر أن مجلس الشؤون الاستراتيجية يضطلع بعدة مهام هي: اقتراح الخطط والسياسات والمبادرات المحفزة في مختلف المجالات في الإمارة ورفعها إلى المجلس التنفيذي ومتابعة تنفيذها بعد اعتمادها، ودراسة الخطط والسياسات والمبادرات المقترحة من الجهات ورفع التوصيات المناسبة بشأنها إلى المجلس التنفيذي، والإشراف على تنفيذ المبادرات الحكومية الرئيسية وتقييمها، واقتراح حلول ومبادرات مبتكرة لتطوير الخدمات الحكومية، ومتابعة الأداء والإنفاق الحكومي للجهات المحلية والعمل على رفع كفاءتهما، ودراسة التشريعات والقوانين والأنظمة الإدارية والمالية الداعمة للعمل الحكومي ورفع توصياته بشأنها إلى المجلس التنفيذي قبل اعتمادها، وتعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية أو مع غيرها من ذات الاختصاص، وإبداء الرأي في أية موضوعات محالة له من رئيس المجلس أو من المجلس التنفيذي.