مشاركة على

طلاب مدارس دبي يتعرفون على أحدث اتجاهات الابتكار المستقبلية

26.02.2018

تواصل فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي والتي تنعقد خلال الفترة من 22-28 فبراير الجاري في منطقة سيتي ووك، وتنظمها الأمانة العامة المجلس التنفيذي لإمارة دبي، استقطاب عدد كبير من مدارس دبي، حيث يطلع طلابها على أحدث الابتكارات المعروضة وشاركوا في عدة فعاليات تفاعلية، تستهدف تحفيز عقول الطلاب وتشجيعهم على اتباع طرق التفكير الإبداعي في طرح الأفكار والحلول المبتكرة لمختلف التحديات، انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى غرس ثقافة الابتكار في عقول الأجيال المقبلة.


وتعرّف طلاب مدارس دبي عن قرب على أحدث الاتجاهات المستقبلية من خلال الفعاليات والعروض وورش العمل التفاعلية، والمختبرات الابتكارية، والتي تركز في مجملها على فتح آفاق جديدة لإحداث تغيير في تفكير الشباب، والتطلع للمستقبل والنظر خارج الإطار المألوف والتقليدي، وتحفيز قدراتهم الإبداعية، كما تدعم توجهات وخطط الدولة الرامية إلى إرساء أسس راسخة لخلق اقتصاد مستدام مبني على المعرفة.


وتعلّم الطلاب كيفية التعبير عن نفسهم خلال فعاليات "خط دبي" حيث شاركوا الفنانين في رسم لوحات مبدعة باستخدام "خط دبي"، كما تعرفوا على ثقافة العمل التطوعي وأهميته للفرد والمجتمع، وتفاعلوا مع الأنشطة التفاعلية لمبادرة "يوم لدبي"، والتي استهدفت في تحفيزهم على تبني نهج العمل التطوعي وابتكار الفرص التطوعية، وتعرفوا على الفارق الإيجابي الذي يمكن أن يحدثه عمل تطوعي صغير في حياة المجتمع.


من جانبه، شدد حسن المزروعي منسق لجنة دبي لشهر الإمارات للابتكار على أن الزيارات المدرسية للفعاليات وتفاعلهم معها، يدعم الجهود الرامية إلى تعميق مفهوم ثقافة الابتكار لدى الطلبة، مشيراً على أن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في دبي تسلط الضوء على الإبداعات الفريدة للمبتكرين الإماراتيين الموهوبين، وتسهم بشكل جلي في ترسيخ ثقافة الابتكار في الدولة، وتعزز رؤية الدولة في بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.


وقال المزروعي: "انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تستهدف تحفيز الابتكار وخلق جيل جديد متسلح بالمعرفة لمواجهة تحديات المستقبل، خصصت فعاليات شهر الإمارات للابتكار في دبي بعض الأنشطة التي تستهدف تحفيز طلاب المدارس والأطفال على التفكير بطريقة إبداعية وتماشياً مع جهود الدولة في تزويد الطلبة بمهارات القرن الحادي والعشرين، كالتفكير النقدي، ومواجهة التحديات، والإبداع والابتكار، كما خصصت بعض ورش العمل التفاعلية والتعليمية لتعزيز روح الابتكار في نفوسهم".


من جانب أخر أشاد مديرو مدارس دبي التي زارت فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي بجهود وإبداعات المبتكرين، وأثنوا على الفعاليات المبتكرة التي تستهدف جميع فئات المجتمع في دبي، كما أثنوا على تخصيص فعاليات لطلاب المدارس بما يدعم جهودهم في تحفيز عقول الطلاب على التفكير بشكل إبداعي واستشراف المستقبل لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة.


من جانبها نورة سيف المهيري مديرة مدرسة أم سقيم النموذجية: "تأتي زيارتنا لفعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي من منطلق موائمة الجهود المبذولة من الدولة لغرس ثقافة الابتكار كأسلوب حياة في عقول الأجيال المقبلة، وفيما تتجه الدولة نحو بناء اقتصاد مستدام يستشرف المستقبل، يبرز الابتكار كأحد العوامل الرئيسة التي تدعم هذا التوجه، ومن واجبنا كمعلمين ومربيين أن نهيئ هذه الأجيال لمستقبل المعرفة واتباع طرق التفكير الإبداعية".


وقالت كلثم المهيري رئيس وحدة الخدمات المدرسية بمدرسة جميرا النموذجية: "أن هذه المشاركات تعزز من ترسيخ ثقافة الفكر الابتكاري لدى الأجيال المقبلة، وتتماشى مع المناهج التعليمية وتوجهات الدولة نحو استشراف المستقبل، وتسهم في إعداد جيل قادر على مواكبة التغيرات العالمية المتسارعة بسلاح الابتكار والمعرفة وطرق التفكير الإبداعية".


فيما قالت شيخة بن طوق رئيس وحدة شؤون الطلبة بمدرسة السلام للتعليم الأساسي والثانوي: "ننتهز هذه الفرص لموائمة الجهود الحكومية وتحفيز عقول الطلبة على التفكير بشكل إبداعي وفتح آفاق جديدة لإحداث تغيير في طريقة تفكيرهم وتطلعهم للمستقبل بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة نحو إعداد جيل قادر على المنافسة في ظل اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة، وسعيها الدائم نحو الريادة في كافة المجالات".


ويحظى زوار فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي، بفرصة الاطلاع على أحدث الابتكارات والإبداعات، بالإضافة إلى التفاعل الحي والمباشر مع المبدعين والمبتكرين المشاركين على مدار 7 أيام في منطقة سيتي ووك، فضلاً عن العديد من حضور ورش العمل التفاعلية والحلقات النقاشية والمختبرات الابتكارية.