مشاركة على

تطوير 14 مبادرة مشتركة لــ 27 جهة حكومية خلال اجتماع بناة المدينة

05.05.2019

استعرضت فرق بناة المدينة، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي بإمارة دبي، 14 مبادرة حكومية لتحسين خدمات حكومية مشتركة في إمارة دبي، وذلك خلال اجتماع الفرق مع مدراء العموم وأصحاب القرار من 27 جهة حكومية واتحادية وخاصة بحضور عدد من المدراء العموم في حكومة دبي وفرق بناة المدينة.
وتم خلال الاجتماع عرض مبادرات تحسين الخدمات الحكومية المشتركة والنتائج المتوقعة من تطبيقها والتي تستهدف الوصول بها إلى مستويات ريادية جديدة، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى إحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات الحكومية في دبي على كافة المستويات.
وشملت قائمة الخدمات التي ستقوم الفرق بالعمل على تطبيق مبادرات لتحسينها كل من: خدمة حقوق الإنسان "مبادرتين"، خدمة تأهيل النزلاء، خدمة التدخل المبكر للأطفال أصحاب الهمم، خدمة القروض الإسكانية، خدمة رحلة المسافر "مبادرتين"، خدمة تأمين الفعاليات، الخدمات الحكومية في المناطق الحرة، خدمة مزاولة الأعمال (الدفاع المدني)، خدمة مزاولة الأعمال (غرفة دبي)، خدمة مزاولة الأعمال (الصناعة)، خدمة مزاولة الأعمال (النقل التجاري)، خدمة مزاولة الأعمال (الرقابة الغذائية).
وبهذه المناسبة، أكد سعادة عبد الله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أن تطوير الخدمات الحكومية يشكل أحد الركائز الأساسية لتحقيق سعادة المتعاملين، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، التي تستهدف تعزيز فعالية وكفاءة القطاع الحكومي بما يواكب طموحات الإمارة في تسهيل تقديم الخدمات وتقديم خدمات ذات جودة عالية عالمياً، مشيراً سعادته إلى أن تلبية احتياجات الفرد والمجتمع تأتي ضمن أولويات حكومة دبي.
وثمن سعادة الأمين العام للمجلس التنفيذي جهود فرق بناة المدينة للوصول بالخدمات الحكومية إلى مستويات ريادية جديدة، وفق مبادرات مبتكرة تستند إلى أعلى معايير الجودة، حيث أن المبادرات الـ 14 التي تم استعراضها اليوم ستسهم في تطوير الخدمات الحكومية المشتركة وتصب في مصلحة متعاملي الخدمات وتسهم في إسعادهم، وذلك بتقليل زمن تقديم الخدمة ومتطلباتها ورفع جودتها.

من جانبه قال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن مبادرة "بناة المدينة" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أوجدت نموذجاً حديثاً للعمل المؤسسي المشترك، كما أسست أرضية صلبة للحلول الذكية والأفكار المبتكرة التي تصب في مصلحة المجتمع وخدمة الناس، وذلك في ضوء رؤية وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي يوجه دائماً بربط أهداف المؤسسات والهيئات برضا الناس وسعادتهم.
وذكر معاليه أن المبادرة فتحت آفاقاً رحبة للتنافسية الإيجابية بين هيئات وإدارات ودوائر حكومة دبي، ووثقت العمل التعاوني المثمر بينها، لافتاً معاليه إلى أن هيئة الصحة بدبي، تقدر بناء الشراكات وتعدها فرصة مهمة لتحقيق أهداف " بناة المدينة"، وما ينتج عن ذلك من خطط وبرامج ومبادرات.
وأكد معالي القطامي أن هيئة الصحة بدبي معنية بتقديم الخدمات الطبية المتكاملة وعالية الجودة من خلال منشآتها الصحية المتقدمة، وذلك ضمن مبادرتي تحسين خدمتي (الخدمات الحكومية في المناطق الحرة، والتدخل المبكر للأطفال أصحاب الهمم)، موضحاً أن تنفيذ هاتين المبادرتين ضمن " بناة المدينة" وبالمشاركة مع مجموعة من هيئات ودوائر دبي الناجحة، يمثل تعزيزاً لجهود " صحة دبي" وهدفها الاستراتيجي الرامي إلى الوصول لمجتمع أكثر صحة وسعادة.

وقال سعادة سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: "تحرص اقتصادية دبي من خلال مبادرة "بناة المدينة"، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، إلى العمل بروح الفريق الواحد مع مختلف الدوائر الحكومية والجهات المعنية لتحسين كافة الخدمات الحكومية المشتركة بمختلف القطاعات والمجالات والنهوض بها إلى مستوى الريادة والتميز، بالإضافة إلى التنسيق بين الفرق لتسهيل العمل وتحديد احتياجات وتوقعات المتعاملين لإحداث نقلة نوعية في الخدمات المقدمة لهم لإسعادهم، الأمر الذي يعزز من صدارة دبي كواحدة من أفضل الاقتصادات العالمية".
وتهدف الفرق المشاركة في مبادرة بناة المدينة إلى تحسين كافة الخدمات ومزاولة الأعمال في القطاعات الرئيسية لما لها من دور حيوي في دعم الاقتصاد الوطني لدبي، إلى جانب تقديم وطرح الحلول المبتكرة الذكية وخدمات ذات قيمة مضافة لإسعاد رجال الأعمال والمستثمرين على حد سواء، الأمر الذي يسهم في إنجاز المعاملات المشتركة من خلال نافذة موحدة مما ينعكس إيجاباً على ثقة رجال الأعمال في ممارسة الأنشطة التجارية، ويحدث نقلة نوعية وإيجابية في اقتصاد الإمارة المعروف بالتنافسية والاستدامة.

وثمن داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، الجهود المبذولة من فرق العمل ضمن بناة المدينة، مشيرا إلى الدور الفعال الذي يلعبه "بناة المدينة" في تجسيد رؤية القيادة بتحسين الخدمات الحكومية المشتركة، وضمان استمرارية ريادتها وجودتها، وبما يعزز قدرة الخدمات الحكومية لتحقيق سعادة المتعاملين، مؤكدا ضرورة مواكبة التطورات في مجال الخدمات الحكومية، وطرح حلول وأفكار خلاقة ومبتكرة للخدمات المشتركة".
كما أكد داوود الهاجري، على أن كافة المشاريع التي تنفذها البلدية ضمن خططها الاستراتيجية، تأتي في إطار تنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو توفير بنية تحتية متطورة تدعم استدامة النمو المتسارع الذي تشهده الإمارة في مختلف قطاعاتها الحيوية، وبما يضمن إدارة المرافق، والاستثمار الأمثل للموارد والمحافظة على كافة المقومات الضرورية لدعم وتعزيز التنمية المستدامة، وخاصة مجالات الصحة والسلامة وسلامة الغذاء.

ومن جانبه أكد سعادة حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي "إن مبادرة تحسين خدمات مزاولة الأعمال المشتركة بين غرفة دبي واقتصادية دبي هي إضافة نوعية جديدة تؤكد سعينا الدائم للوصول إلى آفاق غير مسبوقة من التميز والنجاح تتناسب مع طموحات ورؤية قيادتنا الرشيدة في تقديم نموذج عالمي يحتذى به في كيفية استقطاب الشركات ورجال الأعمال لإدارة أعمالهم في المنطقة انطلاقا من دولة الإمارات. وتتميز هذه الخدمة بكونها تأتي ضمن منظومة تطوير متكاملة تقوم على استخدام أحدث التقنيات والحلول الذكية المبتكرة التي تعزز حضور دبي على مؤشرات التنافسية العالمية باعتبارها واحدة من أذكى المدن وأكثرها قدرة وكفاءة على تسخير التقنيات الحديثة لخدمة مجتمع الأعمال".
وأضاف سعادته: "تأتي أهمية هذه المبادرة في كونها تقدم نموذجا حول كيفية تعزيز مستويات التنسيق والتكامل بين أدوار الجهات الحكومية بما ينعكس على تسهيل عملية التبادل التجاري بين دبي والأسواق الخارجية، ويرتقي بتجربة المتعاملين من حيث اختصار الوقت وتقليل عدد الزيارات إلى واحدة فقط فضلا عن تقليل الأعباء والنفقات المالية على الشركات".

وأكد سعادة أحمد عبد الكريم جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أهمية تضافر الجهود والتعاون والتنسيق بين المؤسسات المعنية في تقديم خدمات متداخلة لفئات اجتماعية معينة، بما يساهم في تسهيل حصول المتعاملين على هذه الخدمات وتحقيق فعالية وجودة أفضل. مشيراً إلى أن العمل المشترك مع الجهات والمؤسسات الحكومية ضمن فرق محددة الأهداف والرؤى لتطوير خدمات ابتكارية، يعزز من قدرة الخدمات الحكومية على التنافس عالمياً وينعكس إيجاباً على حياة المتعاملين.
وقال جلفار: "تتولى هيئة تنمية المجتمع في دبي مسؤولية تطوير التشريعات الناظمة لخدمات عدد من أهم الفئات المجتمعية، ووضع معايير للخدمات المجتمعية تتلاءم مع احتياجات هذه الفئات وتناسب ظروفهم وتطلعاتهم، ويساهم تعاوننا مع الجهات المعنية بتقديم خدمات مشتركة في تنسيق العمل ووضع الخطط التشغيلية المثلى لهذه الخدمات.

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "جاء حرصنا على المشاركة في اجتماع مدراء العموم لاعتماد مبادرات فرق "بناة المدينة"، تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – "رعاه الله"، للارتقاء بالعمل المؤسسي، وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين. لقد كانت أراضي دبي على الدوام من المؤسسات الحكومية السباقة في دعم المبادرات الحكومية الموجهة للارتقاء بحياة المواطنين، وتوفير فرص العيش الكريم لهم، ومنها تسهيل إجراءات الإسكان (الرهون). وستقوم أراضي دبي بالتعاون مع الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، بما في ذلك مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، وبلدية دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية، بتقليص هذه الإجراءات إلى أكثر من 80%، لدعم "خدمة القروض الإسكانية" في إطار أهداف "بناة المدينة".

وأكد اللواء خبير راشد ثاني المطروشي أن العمل الجماعي يوفر بيئة إبداعية وأفكار مبتكرة ريادية حيث يهدف " بناة المدينة " إلى العمل على تنفيذ مجموعة من المبادرات التي ترتقي بالخدمات الحكومية المشتركة ، وفقاً لمنهجية التصميم الإبداعي للخدمات، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى الارتقاء بالخدمات الحكومية والوصول بها إلى مستويات ريادية جديدة ، وتحسين الخدمات الحكومية المشتركة في إمارة دبي بنسبة 100% بحلول إكسبو 2020.
ويدرك العاملون بالدفاع المدني ان ترسيخ قيم العمل الجماعي وروح الفريق الواحد ضمن فرق "بناة المدينة" يوفر بيئة ابداعية تنبثق عنها أفكار غير مسبوقة لمشاريع مبتكرة، تحقق عوامل تحسين الخدمات الحكومية الحالية والخدمات المستقبلية بشكل جذري، وتطبق أساليب وتقنيات ريادية تنافسية عالمية مستدامة، تسهم في اسعاد الناس.
وأشادت المهندسة جميلة الفندي مدير عام البرنامج بمبادرة بناة المدينة التي تؤكد بأن حكومة دولة الإمارات تعمل كفريق واحد لتحقيق غايات سامية في سعادة المتعاملين ، وصرحت الفندي بأن المبادرة ساهمت بشكل مباشر في تعزيز التكامل المؤسسي بين الجهات الحكومية والتي أبدت تعاونا ملموسا وسخرت كافة الإمكانيات لتطوير خدمات تربط الجهات ذات الصلة برحلة المتعاملين من نظام إلكتروني لضمان حصولهم على الخدمات بأقل مدة ممكنة وأقل عدد من المستندات ، كما أكدت أن البرنامج حرص على حصول المتعاملين على الخدمات بشكل مجاني وذلك ضمانا لتخفيف التكاليف المترتبة على المتعامل وتحقيقا لسعادته في رحلة الوصول إلى الاستقرار السكني.
أضافت مدير عام البرنامج: سنظل نعمل في حكومة الإمارات لتجاوز التوقعات في إسعاد المتعاملين، ولضمان تحقيق تطلعات قيادتنا الطموحة في ترسيخ التلاحم المجتمعي وإسعاد المتعاملين في مجتمع الإمارات.
قال سعادة الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي أن ما يوفره بناة المدينة من فرص إيجابية وتفاعلية لإعادة تصميم الخدمات الحكومية المشتركة استناداً إلى منهجية التصميم الإبداعي للخدمات بمشاركة زملائنا من فرق العمل الحكومية، يعزز من أهدافنا المشتركة للإرتقاء بالخدمات الحكومية والوصول بها إلى مستويات ريادية جديدة تلبي تطلعات القيادة الرشيدة نحو تحسين الخدمات الحكومية المشتركة بإمارة دبي بنسبة 100% بحلول إكسبو 2020 دبي".
وأشار الكرم إلى أن التواصل الإيجابي والتعاون المستمر مع زملائنا في مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية ضمن بناة المدينة كان له أكبر الأكثر في تحقيق نقلة نوعية على صعيد تحسين الخدمات الحكومية المشتركة بمشاركة متعاملينا ومجتمعنا، مؤكداً أن العمل المشترك مع "بناة المدينة" من شأنه مواصلة العمل على بناء القدرات البشرية من أجل إثراء تجارب المتعاملين ليكونوا أكثر سعادة في رحلتهم مع خدماتنا الحكومية بتصميم مبتكر يضع المتعامل في بؤرة اهتمامه، ما يعزز من تنافسية القطاعات المستهدفة على المستويين الإقليمي والدولي يقود إلى بلوغ الأهداف المستقبلية لخطة دبي الاستراتيجية".
قال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي: "يقدم العمل الجماعي المشترك من خلال فرق مبادرة بناة المدينة نموذجاً جديداً في الريادة العالمية لدبي بتطوير العمل الحكومي لتحقيق فوز مشترك للجهات المشاركة والمسافرين، وقد بادر الفريق الرمادي الذي يضم 6 جهات حكومية وخاصة هي جمارك دبي وشرطة دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وهيئة الطرق والمواصلات ومطارات دبي وطيران الامارات إلى تطوير خدمة "رحلة المسافر" التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات دبي وقد بلغ عددهم في العام 2018 نحو 89 مليون مسافر، حيث ستشمل خدمة "رحلة المسافر" التي ستدعم النجاح في استضافة اكسبو 2020 تسهيلات التخليص المسبق لإجراءات السفر وتطوير صالات الترانزيت باستخدام تقنية "الواقع الافتراضي" لعرض أبرز المعالم في إمارة دبي ودولة الإمارات عموماً ".

من جانبه قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومديرعام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا): "تتبنى المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) استراتيجية متكاملة وخططاً مبتكرة لتطبيق أحدث الحلول والأنظمة التقنية وتسخيرها لخدمة المجتمع وقطاع الأعمال. وتمثل مبادرة " تحسين إجراءات إصدار الإقامة في المناطق الحرة" خطوة جديدة لترسيخ مكانتنا كبيئة أعمال مشجعة وواعدة للمستثمرين، ولجهودنا من أجل تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الرامية إلى تسهيل ممارسة الأعمال وتوفير كل الإمكانيات لمزاولة الأنشطة الاستثمارية دون تعقيد، مما يدعم خطة دبي 2021 والتي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة، ومستدامة في مواردها. بفضل تظافر جهود فرق العمل التي ضمت كلاً من المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا"، والمنطقة الحرة بمطار دبي، ومجموعة تيكوم، وسلطة مدينة دبي الملاحية، بالإضافة إلى كل من هيئة الصحة بدبي والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، سيتم الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية المعنية والمناطق الحرة لتحسين إجراءات إصدار تأشيرات الإقامة في المناطق الحرة والتي سوف تؤثر ايجابا في رفع مستوى الخدمات وإسعاد المتعاملين."
واكد سعادة خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الاسعاف أن فريق "بناة المدينة" الذي شاركت فيه المؤسسة ساهم بإطلاق مبادرات خلاقة ومبدعة لإفادة اصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع وقال إن مبادرة "بناة المدينة "أسست لشراكة حقيقية بين المؤسسات والدوائر، فضلاً عن إيجاد طريقة عمل مبتكرة وتهيئة البيئة المناسبة للتعاون وإيجاد حلول خلاقة
واوضح الدراي ان مبادرة تحسين خدمة التدخل المبكر لأطفال اصحاب الهمم ستشمل نظام متكامل من الخدمات التربوية والعلاجية والوقائية التي تقدم للطفل المعرض للإعاقة منذ الولادة وحتى 6 سنوات. وقال ان المؤسسة لديها مشاركون دائمون ضمن فرق بناة المدينة الذي يتوقع ما تريده الأجيال المستقبلية في دبي وماهية الخدمات التي يريدونها كخطوة استباقية في هذا الجانب لكسر الحواجز التقليدية في التفكير لاسعاد المتعاملين انسجاماً مع تنافسية دبي وتحقيقاً لرؤيتها 2021.
ومن جانبها، أكدت إيمان السويدي، مدير أول مركز نموذج دبي أن حكومة دبي تسعى دائماً أن تكون سباقة ورائدة في الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وتحسينها للوصول بها إلى مستويات غير مسبوقة بطرق مبتكرة، كما أن التحسين المستمر في الخدمات الحكومية يضمن قدرتها على الاستمرارية ومواكبة التطلعات، والارتقاء برحلة المتعاملين، تقليل الإجراءات، وتوفير الوقت والجهد على المتعاملين. ويميز الخدمات التي تم اطلاقها اليوم أنها مبنية على أسس العمل الجماعي وروح الفريق الواحد خارج الإطار التقليدي، بالإضافة إلى احتياجات المتعاملين التي يتم تحديدها من خلال الدراسات التي تتم قبل البدء بالعمل على الخدمات".
خدمة حقوق الإنسان
وتم خلال الاجتماع، استعراض مبادرتين لـتحسين "خدمة حقوق الإنسان" والمشتركة بين كل من القيادة العامة لشرطة دبي، النيابة العامة، هيئة تنمية المجتمع، وزارة الموارد البشرية والتوطين. وهي "وثيقة دبي لحقوق الإنسان" وهي وثيقة متكاملة وشاملة تحوي كافة الحقوق المكفولة للإنسان، وتبين أنواع الانتهاكات التي قد تقع عليه، وتحدد دور كل جهة، والإجراءات التي يجب اتخاذها اتجاه أي انتهاك. و"مبادرة حارس حقوق الإنسان"، وهي عبارة عن منصة إلكترونية تهدف إلى تبسيط الإجراءات وتسهيل عملية تقديم الخدمة حيث سيتم من خلالها البحث عن كافة المعلومات حول الخدمة، والتقديم عليها، وتحويلها للجهة المختصة للتعامل معها، إضافة إلى توفير قاعدة بيانات كاملة من خلالها. ومن المستهدف أن يتم بعد تطبيق المبادرتين تقليل أعداد المراجعين إلى 80% خلال العام 2020، وإغلاق الشكاوى البسيطة خلال 5 أيام عمل، والمعقدة خلال 15 يوم عمل، ورفع نسبة سعادة المتعاملين إلى 92%.
خدمة تأهيل النزلاء
كما تم استعراض "خدمة تأهيل النزلاء" المشتركة بين كل من هيئة تنمية المجتمع، القيادة العامة لشرطة دبي، محاكم دبي، وزارة تنمية المجتمع، ومناقشة مبادرة "خطوة أمل" المنبثقة عن الخدمة حيث ستشمل التدريب والتأهيل للنزلاء الحاصلين على حكم الإفراج من خلال تأهيلهم معنوياً وحرفياً، لمساعدتهم على تجاوز تأثيرات الماضي، وتقديم النصائح الإرشادية كما تشمل الإحاطة بالأسرة من خلال المساعدات المادية و الإرشاد النفسي والاجتماعي لغاية تقبل الفرد بعد الإفراج وإيجاد بيئة صحية لتفادي تكرار الأخطاء المؤدية لعقوبة السجن والحيلولة دون عودتهم مجدداً إلى طريق الجريمة. وتستهدف المبادرة تأهيل وتدريب وإصلاح ودعم جميع النزلاء المواطنين من الجنسين بنسبة 100%.
خدمة التدخل المبكر
فيما استعرضت فرق بناة المدينة "برنامج دبي للتدخل المبكر" وذلك لتحسين خدمة "التدخل المبكر للأطفال أصحاب الهمم" و المشتركة بين كل من هيئة تنمية المجتمع، القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة الصحة بدبي، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وزارة تنمية المجتمع، وهو برنامج يضم جميع الإجراءات والممارسات التي تهدف إلى دعم وتأهيل وتلبية الاحتياجات المرتبطة بتطور نمو الأطفال من أصحاب الهمم و المعرضين للتأخر النمائي من الولادة إلى سن السادسة من العمر وذلك لما للتدخل المبكر من عوائد مجدية صحياً واجتماعياً ومادياً، بالإضافة إلى تمكين أسر الأطفال للقيام بدورهم من خلال البرامج التدريبية والإرشادية وفق أفضل الممارسات العالمية. وسيتم تطبيق البرنامج على 3 مراحل حيث ستشمل المرحلة الأولى منصة إلكترونية تفاعلية، ومسار موحد للمتعامل، بالإضافة إلى حقيبة التدخل المبكر لأسر الأطفال تحتوي على جميع المعلومات الأولية اللازمة لدعم الأسر والأطفال، ودليل لمعايير جودة الخدمة. ومن المستهدف أن يتم دمج 100% من الأطفال ضمن البيئات التربوية الطبيعية (حضانات ورياض أطفال ومدارس).
خدمة القروض الإسكانية
ولخدمة "القروض الإسكانية" المشتركة بين كل من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، برنامج الشيخ زايد للإسكان، بلدية دبي، دائرة الأراضي والأملاك، دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، سيعمل الفريق من خلال مبادرة "أبشر بالسعد" على تطوير آلية الحصول على قرض إسكاني لرب الأسرة المواطنة من خلال النظام الإلكتروني الخاص بمؤسسة محمد بن راشد للإسكان والذي سيتم ربطه ببرنامج الشيح زايد للإسكان، وبلدية دبي فيما يتعلق تزويد حالة الأرض وتخصيص الأرض، بالإضافة إلى الربط مع دائرة الأراضي والأملاك فيما يتعلق بالاستعلام عن الأملاك، وتوثيق الرهن، وأخيراً الربط مع دائرة التنمية الاقتصادية فيما يتعلق بالاستعلام عن الرخص التجارية دون حاجة المتعامل لتقديم طلب أو الحصول على مستندات من أي من هذه الجهات. ومن المستهدف أن يتم بعد تطبيق المبادرة تقليل الخطوات من 16 إلى 6، وإلغاء الزيارات بعد تطبيق المبادرة بينما هي 7 في الوقت الحالي، وتقليل مدة إنجاز الطلب من 77 إلى 11 يوماً.
خدمة رحلة المسافر
ومبادرتين لفريق تحسين خدمة "رحلة المسافر" المشتركة بين كل من مؤسسة مطارات دبي، القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة الطرق والمواصلات، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، جمارك دبي، طيران الإمارات، تضمنت المبادرة إنجاز إجراءات السفر لركاب الدرجة السياحية لطيران الإمارات من مكان الإقامة، حيث ستمكن المسافرين من حجز سيارات تمكنهم من الانتهاء من الإجراءات في مكان السكن وبالتالي اختصار نقاط الاتصال في المطار وبما يساهم في تقليل الزمن المستغرق لإنجاز الخدمة، بالإضافة إلى "تطبيق الواقع الافتراضي" لمسافري العبور "الترانزيت" والذي سيمنح المسافرين تجربة افتراضية جماعية للعائلات والأفراد لاستكشاف دبي والتخطيط للرحلات السياحية خلال فترة الانتظار في منطقة مواصلة الرحلات.

خدمة تأمين الفعاليات
لتحسين خدمة "تأمين الفعاليات" المشتركة بين كل من لجنة تأمين الفعاليات، القيادة العامة لشرطة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، وهيئة الطرق والمواصلات، والإدارة العامة للدفاع المدني، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف. تم مناقشة مبادرة "فعاليات آمنة" العمل على واجهة واحدة للمتعاملين تربط بين كافة الجهات المشاركة وتحتوي على دليل شامل وموحد للخدمة لسهولة الوصول للإجراءات ومعرفة المتطلبات، بالإضافة إلى تصنيف موحد للفعاليات واستمارة موحدة تشمل متطلبات كافة الجهات، وتوحيد موعد الزيارات الميدانية لكافة الجهات. ومن المتوقع أن يتم بعد تطبيق المبادرة تقليل عدد نقاط الاتصال من 14 في الوقت الحالي إلى نقطة واحدة بعد تطبيق المبادرة، وعدد قنوات الدفع من 4 إلى قناة واحدة عبر الواجهة الموحدة، وإلغاء الزيارات بنسبة 100%، وتقليل المدة الزمنية للحصول على التصريح من (15 يوم – شهرين) لخمسة أيام عمل كحد أقصى بعد التطبيق.
الخدمات الحكومية في المناطق الحرة
كما عملت فرق "بناة المدينة" على "الخدمات الحكومية في المناطق الحرة" المشتركة بين كل من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، هيئة الصحة بدبي، المنطقة الحرة بمطار دبي، والمنطقة الحرة بجبل علي، سلطة مدينة دبي الملاحية، مجموعة تيكوم، حيث تم تركيز عمل الفريق على تحسين إجراءات إصدار الإقامة في المناطق الحرة لتعزيز مكانة المناطق الحرة وجذب الاستثمارات الخارجية وذلك من خلال تحسين نموذج طلب تأشيرة العمل والذي سيشمل دمج طلب تعديل الوضع وطلب تأشيرة العمل وتوحيد قنوات الدفع، وتحميل المرفقات مرة واحدة لكافة الخدمات، كما سيشمل التحسين معرفة حالة الطلب، وتعدد قنوات استلام الإشعارات، بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن يتم الحصول على نتيجة الفحص الطبي في 72 ساعة بدلاً من 5 أيام عمل في الوقت الحالي.
خدمات مزاولة الأعمال
خدمة مزاولة الأعمال (غرفة دبي)
كما تم مناقشة واستعراض عدة مبادرات لخدمات مزاولة الأعمال مع الموافقات الخارجية، وهي: خدمة مزاولة الأعمال (غرفة دبي) بالتعاون مع دائرة التنمية وغرفة دبي بهدف تطوير قطاع الأعمال وتشجيع التبادل التجاري بين إمارة دبي والأسواق الخارجية، حيث سيعمل الفريق على تقديم نافذة موحدة لتسهيل تجربة المتعاملين ومن المتوقع أن تسهم النافذة في تقليل عدد الزيارات إلى زيارة واحدة والتي هي 5 زيارات في الوقت الحالي، وتسريع زمن تقديم الخدمة بنسبة 93%.
خدمة مزاولة الأعمال (الرقابة الغذائية)
وتم استعراض مبادرة "الترخيص الغذائي" لخدمة مزاولة الأعمال (الرقابة الغذائية) المشتركة بين دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وبلدية دبي والتي تهدف إلى اصدار الرخص للأنشطة الغذائية، والتي يبلغ عددها 64 نشاط، خلال يوم عمل واحد بدلاً من خمسة أيام في الوقت الحالي، وذلك عبر الربط الإلكتروني بين الجهتين المشاركتين في تقديم الخدمة، متضمنة منصة معلوماتية شاملة، الأمر الذي يساعد المتعاملين على تقليل عدد الزيارات والخطوات الإلزامية".

خدمة مزاولة الأعمال (الصناعة)
وناقشت الفرق "مبادرة مصنعي" لتحسين خدمة "مزاولة الأعمال لقطاع "الصناعة" المشتركة بين كل من اقتصادية دبي، وبلدية دبي ووزارة الطاقة والصناعة، وهي واجهة إلكترونية موحدة تربط الجهات المشاركة في تقديم الخدمة والتي سيتمكن من خلالها المتعامل بتقديم طلب واحد فقط للحصول على الخدمة ومن المتوقع أن تسهم المبادرة في تقليل عدد الخطوات من12 خطوة إلى 6 خطوات، وتقليل زمن تقديم الخدمة إلى 50% وإلغاء الزيارات كلياً. كما أنه من المتوقع أن تساهم المبادرة في زيادة نسبة رضا المتعاملين إلى 95%.
خدمة مزاولة الأعمال (النقل التجاري)
كما عرض فريق خدمة "مزاولة الأعمال (النقل التجاري)" المشتركة بين كل من دائرة التنمية الاقتصادية، هيئة الطرق والمواصلات ، بلدية دبي، الإدارة العامة للدفاع المدني مبادرة "ترخيص النقل التجاري" سيتم من خلالها تطبيق آلية جديدة تشمل جميع القطاعات المساهمة في إدارة عملية إصدار رخصة النقل التجاري في الإمارة، ومن المتوقع أن يتم بعد تطبيق المبادرة تقليل عدد الزيارات إلى 50%، ونقاط الاتصال من 10 في الوقت الحالي إلى 4 نقاط اتصال بعد تطبيق المبادرة.
خدمة مزاولة الأعمال (الدفاع المدني)
ولخدمة مزاولة الأعمال (الدفاع المدني) المشتركة بين كل من دائرة دائرة التنمية الاقتصادية، الإدارة العامة للدفاع المدني، وزارة الاقتصاد فسيقوم الفريق بالعمل على الربط الإلكتروني بين الجهات لتسهيل الإجراءات ووصولها إلى 5-8 إجراءات بدلاً من 20-30 إجراءاً في الوقت الحالي، وإلغاء الزيارات بدلاً من 8-9 زيارة في الوقت الحالي. بالإضافة إلى العمل على دليل معلوماتي شامل حول الخدمة.
بناة المدينة
يذكر أن فرق "بناة المدينة" تواصل العمل على تحسين الخدمات الحكومية المشتركة من خلال ورش عمل متواصلة وتطبيق منهجية التصميم الإبداعي لتحسين كافة الخدمات الحكومية المشتركة بحلول إكسبو 2020 دبي، ويأتي اجتماع المدراء العموم الذي عقد اليوم ضمن مرحلة "عرض الحالة" وذلك بعد انتهاء الفرق من مرحلة "التحضير للتغيير"، و"الاستكشاف والتعاطف"، و"توليد الأفكار والاختبار"، على أن يتم منح كل فريق مدة 6 أشهر للتطبيق الفعلي للمبادرات التي تم اعتمادها ومن ثم تسليم نتائج التحسين لبناة المدينة.