مشاركة على

الشبكة العامة للاتصال الحكومي في دبي تنظم البرنامج التنفيذي في الاتصال الحكومي

07.02.2019

أعلنت الشبكة العامة للاتصال الحكومي التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عن تعاقدها مع كلية محمد بن راشد للإعلام التابعة للجامعة الامريكية في دبي لتنظيم البرنامج التنفيذي في الاتصال الحكومي، والذي تم تطويره بالتعاون بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وكلية محمد بن راشد للإعلام التابعة للجامعة الأمريكية في دبي، حيث يندرج هذا البرنامج ضمن المبادرات الإستراتيجية للشبكة العامة للاتصال الحكومي في دبي التي تضم في عضويتها مدراء إدارات الاتصال في الجهات الحكومية بإمارة دبي.
حضر الإعلان المهندس أحمد المهري مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والسيد أيمن محمود مدير إدارة الاتصال الحكومي بالمجلس التنفيذي والدكتور جهاد نادر نائب رئيس الجامعة الأمريكية في دبي من الجامعة الامريكية في دبي بالإضافة إلى عدد من ممثلي الجهتين.
يستهدف البرنامج 30 موظفاً من الدرجات التنفيذية في الجهات الحكومية، حيث تم تصميمه بشكل رئيس لرفد معرفة المشاركين بأحدث التطورات وأفضل الممارسات والتوجهات المستقبلية في مجال الاتصال الإستراتيجي، إضافة إلى تعزيز مهاراتهم وبناء قدراتهم على تطبيق المعرفة المكتسبة وتطوير أدائهم كمتخصصين في مجال الاتصال لدى جهاتهم الحكومية.
وسيتولى التدريب أعضاء هيئة التدريس من كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأميركية في دبي، حيث سيعقد البرنامج ضمن بيئة مبتكرة ومحفزة للتفكير، والتي من شأنها تشجيع المشاركين على تطبيق طرق التفكير الإبداعية والمشاركة في مناقشة الأفكار والمواضيع الأكثر تداولاً على المستوى المحلي والعالمي، ويتألف البرنامج من ثلاث وحدات مختلفة، هي العلاقات العامة للجهات الحكومية، والاتصال الرقمي، وتسويق وتصميم العلامات المؤسسية.
ومن جانبه، أكد المهندس أحمد المهري مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة في المجلس التنفيذي لإمارة دبي أهمية تعزيز وتطوير قدرات العاملين في مجال الاتصال في الجهات الحكومية في دبي، ورفدهم بالمهارات التي تعزز قدرتهم على التعامل مع مختلف التحديات التي يمكن أن تعترض عملهم، وبما يسهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تأكيد أهمية الإستثمار الأمثل في مواردنا البشرية بما سيدعم تعزيز منظومة الاتصال الاستراتيجي بالحكومة، وانطلاقاً من الدور الحيوي الذي يضطلع به موظفو الاتصال الحكومي في دعم وتعزيز الصوت والصورة الموحدة لحكومة دبي.
وقال المهري: "تشكل البرامج التدريبية أحد المحركات الرئيسية لتحقيق أهداف شبكة الاتصال الحكومي من خلال التطوير المستمر لقدرات موظفي الاتصال الحكومي في دبي، وذلك لمواكبة المكانة المتميزة التي تحظى بها دبي على الساحة العالمية، والتي تتطلب رفع مستوى مهارات وإمكانات القائمين على عملية الاتصال فيها من خلال تصميم برامج تدريب عملية داعمة لتوجهات حكومة المستقبل بما يضمن اكتساب موظفي حكومة دبي الخبرات اللازمة لمواجهة شتى التحديات المستقبلية، كما يجسد تعاقدنا اليوم مع كلية محمد بن راشد للإعلام خطوة جديدة تدعم تحقيق قيم العمل المشترك بين الجهتين والذي يسهم بلا شك في تحقيق أهداف الحكومة بشكل عام والشبكة بشكل خاص".
ومن جانب آخر، قال الدكتور جهاد نادر نائب رئيس الجامعة الأمريكية في دبي: "يسرنا ويشرفنا هذا التعاون الوثيق القائم مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي والذي أكملت من خلاله جميع مراحل التخطيط لإنشاء هذا البرنامج المميز وصولا إلى تصميم البرنامج ومحتواه وتطوير المادة العلمية على يد مجموعة منتخبة من الأساتذة المتخصصين في كلية محمد بن راشد للإعلام. ونحن على ثقة تامة بأن هذا البرنامج سوف يحقق الأهداف المحددة له والمتمثلة ببناء قدرات المشاركين وتعريفهم بآخر التطورات العلمية والتطبيقات العملية وتطوير مهاراتهم في الاتصال الحكومي تماشيا مع الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، ومع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي."
وفي السياق، أكد أيمن محمود مدير إدارة الاتصال الحكومي بالمجلس التنفيذي أن البرنامج يجسد أهداف الشبكة العامة للاتصال الحكومي لدعم وتعزيز قدرات وأداء العاملين في الاتصال الحكومي، والارتقاء بكوادر الاتصال على مستوى حكومة دبي، مشيراً إلى دوره في إعداد خبراء الاتصال الحكومي بالتعاون مع المتخصصين في هذا المجال من كلية محمد بن راشد للإعلام، بالإضافة إلى الخبراء من أبرز الجهات الحكومية والإعلامية.
وقال أيمن محمود: "يكتسب البرنامج أهميته انطلاقاً من التطورات المتسارعة في مجال الاتصال والتي تستوجب ضرورة تنسيق وتكامل الجهود بين مختلف الدوائر الحكومية لمواكبة آخر التطورات وأفضل الممارسات في هذا المجال، ويركز البرنامج المصمم بشكل تفاعلي على إثراء معارف وخبرات المشاركين وفق أفضل الاتجاهات المستقبلية في مجال الاتصال، ونحن سعداء بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإعلام لتنظيم البرنامج، وإعداد قادة الغد في الاتصال الحكومي".

الجدير بالذكر أن الشبكة العامة للاتصال الحكومي لحكومة دبي كانت قد اعتمدت في وقت سابق خطة مرحلية جديدة من أهم محاورها التركيز على بناء القدرات والمهارات الحكومية في مجال الاتصال الحكومي من خلال بناء برامج ودورات تدريبية تدعم تحقيق الأهداف العامة للشبكة، وتتواكب مع التغيرات المستقبلية وتطلعات حكومة المستقبل، إضافة الى تنسيق جهود الاتصال بين الجهات الحكومية بما يتناسب مع أفضل الممارسات في هذا المجال.