مشاركة على

9 مبادرات حكومية تتنافس على "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2019

06.11.2019

أعلن مركز نموذج دبي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عن المبادرات التسع المرشحة للفوز بـ "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية"، والتي تم اختيارها من أصل أكثر من 70 مبادرة عملت عليها الجهات الحكومية المشاركة لتحسين 40 خدمة رئيسية لعام 2019.

وتشمل المبادرات التسع المرشحة والمقدمة من 8 جهات حكومية، كل من: "الجريمة الإلكترونية" من "القيادة العامة لشرطة دبي"، ومبادرتي "نول بلس" و"تك تاكسي" من "هيئة الطرق والمواصلات"، و"الاتصال المرئي" من "محاكم دبي"، ومبادرة "الاستجابة الذكية (مياه) من "هيئة كهرباء ومياه دبي"، و"نظام ملاك" من "دائرة الأراضي والأملاك"، و"نظام ترخيص الأفراد" من "هيئة الصحة بدبي"، و"الرخصة الفورية" من "اقتصادية دبي"، و"المنسق" من "جمارك دبي".

وأوضحت إيمان السويدي، مدير أول مركز نموذج دبي، بأنّ "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" تعتبر صوت المتعاملين، ومنصة للجهات الحكومية للتنافس فيما بينها لتقديم أفضل الخدمات لمتعامليها وتحقيق السعادة للجميع والرفاهية للمجتمع، بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وأضافت السويدي: "تمثل "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" تتويجاً لجهود عام كامل من العمل الدؤوب من قبل الجهات الحكومية التي تعمل مع مركز نموذج دبي لتحسين الخدمات وفقاً لأفضل الممارسات العالمية وبما يفوق توقعات المتعاملين، وعملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بمواصلة مسيرة تطوير العمل الحكومي لخدمة الناس وسعادتهم باعتبارها أولوية قصوى، واضعين نصب أعيننا دعم الجهات الحكومية في تحقيق مساعيها لرفع كفاءة الخدمات وزيادة التركيز على المتعاملين والاستخدام الأمثل للموارد عند تقديم الخدمات الحكومية."
وقالت السويدي: "نشكر كافة الجهات الحكومية وفرق الابتكار التي عملت معنا في دورة التحسين لهذا العام، ونبارك لكافة المرشحين وصولهم لهذه المرحلة التي تعتبر بحد ذاتها نجاحاً استثنائياً ونتمنى التوفيق للجميع خلال المرحلة القادمة."

وترشحت "مبادرة الاستجابة الذكية ( مياه ) من "هيئة كهرباء ومياه دبي" للفوز بـ "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" كونها مبادرة تستهدف تحسين جودة خدمات المياه وتقليل البصمة الكربونية، إلى جانب الارتقاء بتجربة المتعامل فيما يتعلق بالإبلاغ عن أعطال المياه الفنية ومعالجتها من خلال تبسيط وتعزيز دقة عمليات الإبلاغ عن الأعطال، وإشعار العملاء تلقائياً بأية أعطال محتملة وبحالة الطلب، فضلاً عن تمكينهم من القيام بالفحص الذاتي باستخدام تطبيق الهيئة الذكي وزيادة سرعة الاستجابة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات الجغرافية والواقع الافتراضي ونظام التوزيع الآلي للمهام. ونجحت المبادرة في تقليل عدد الزيارات المطلوبة لبلاغات المياه بنسبة 56% ورفع رضا المتعاملين عن الخدمة إلى 91%، وسط توقعات بأن تحقق وفورات بقيمة 800,000 درهم سنوياً؛ إلى جانب مبادرة "نظام ملاك" من "دائرة الأراضي والأملاك" ، ,وهو نظام إلكتروني قائم على حوكمة قطاع جمعيات الملاك عبر تنظيم العلاقة بين جميع الأطراف المعنية وفق قاعدة بيانات الوحدات العقارية وملاك الوحدات بدائرة الاراضي والاملاك دون تدخل أي طرف أخر، مدعومةً بنجاح ملموس على صعيد إلغاء الزيارات المطلوبة للحصول على الخدمة وتقليل زمن إنجاز الخدمة إلى أقل من 24 ساعة، مع تحقيق نسبة 94% في مؤشر رضا المتعاملين و100% في مؤشر السعادة.

وتشمل قائمة المبادرات المرشحة أيضاً "نظام ترخيص الأفراد" من "هيئة الصحة بدبي"، والتي تستهدف تطوير خدمات تراخيص الأفراد والمنشآت الطبية باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية، وفي مقدمتها "بلوك تشين"، لتعزيز التواصل بين الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص وتقليل زمن تقديم الخدمة وزيادة مستويات رضا وسعادة المتعاملين. وساهمت الخدمة في الحد من زمن الإجراءات من 20 يوم إلى 5 أيام، وتقليل تكلفة الترخيص بما يقارب إلى 220 درهم، بالإضافة إلى تحقيق 93% بمؤشر سعادة المتعاملين مع وصول عدد المستفيدين إلى 38,959 فرد ومنشأة طبية لغاية أغسطس 2019.

وتم أيضاً اختيار "الرخصة الفورية" من "اقتصادية دبي" ضمن المبادرات المرشحة، حيث تمكّن رجال الأعمال والمستثمرين من الحصول على الرخصة التجارية في خطوة واحدة فقط، خلال خمس دقائق وبدون عقد إيجاري للعام الأول. ونجحت المبادرة في تحقيق المركز 25 في مؤشر الأعمال الصادر عن "البنك الدولي"، محققة تقدماً على صعيد تخفيض تكلفة الخدمة وتقليل الخطوات من 6 إلى خطوة واحدة مع تحقيق 98% في مؤشر رضا المتعاملين مقارنة بـ 95%، مع توقعات بأن يبلغ أثر الوفورات المالية 7,6 مليون على مدى 5 أعوام.
وترشحت أيضاً مبادرة "الجريمة الإلكترونية" من "القيادة العامة لشرطة دبي"، وهي منصة (e-crime) لتلقي بلاغات الجمهور المتعلقة بالجرائم الإلكترونية بسهولة عبر (www.ecrime.ae)، مدفوعة بإنجازات ملموسة فيما يتعلق بتقليل زمن تقديم الخدمة من 125 دقيقة إلى 5 دقائق فقط وتحقيق نسبة 92% بمؤشر رضا المتعاملين عن خدمة البلاغات الجنائية.

وتضم قائمة المبادرات المرشحة أيضاً "المنسق" من "جمارك دبي"، وهي عبارة عن تطبيق ذكي مصمم بتقنيات الذكاء الاصطناعي لتمكين المستخدم من التقاط أو استخدام صور لمنتج أو إدخال وصف بسيط للحصول على التفاصيل المتعلقة بالجمارك الخاصة بـ "الرمز المنسق الجمركي" و"الرسوم الجمركية" و"القيود"، ما ساهم في تقليل زمن إنجاز الخدمة من 20 ساعة إلى 9 ثواني فقط مع تسجيل نسبة 97% في مؤشر رضا المتعاملين؛

إلى جانب مبادرة "الاتصال المرئي" من "محاكم دبي" والتي توفر نقلاً حياً ومباشراً لتعزيز التواصل بين أطراف الدعوى القضائية مرئياً وصوتياً دون الحاجة للحضور شخصياً إلى مقر المحاكم. ونجحت المبادرة في تقليل زمن تقديم الخدمة وتحسين الإنتاجية وتحقيق 97% في مؤشر رضا المتعاملين في فرع حتا في نهاية العام 2018. ويتوقع أن يصل إجمالي الوفورات من المبادرة إلى 1,38 مليون على مدى 3 أعوام.

وترشحت "هيئة الطرق والمواصلات" عن مبادرتين؛ وهي "نول بلس" التي تم العمل عليها لتمكين حاملي بطاقات نول" من تجميع النقاط لقاء الخدمات وتحويل إلى رصيد في البطاقة أو شراء منتجات محددة من المتاجر الشريكة. وساهمت المبادرة في زيادة سرعة تقديم الخدمة من 82% إلى 91% خلال فترة 6 أشهر فقط وزيادة أعداد مستخدمي المنصة إلى 110,000 شخص في نهاية شهر سبتمبر 2019، فضلاً عن رفع رضا المتعاملين عن الخدمة إلى 92%؛ ومبادرة "تك تاكسي"، والموجهة لتلبية احتياجات المتعاملين عبر تبسيط تقديم خدمات مركبات الأجرة وأتمتها وتكاملها مع وسائل النقل المتاحة. ونجحت المبادرة في تقليل متوسط زمن انتظار مركبات الأجرة من 11.3 دقيقة لـ 3.7 دقائق، مع رفع رضا المتعاملين إلى 90%، وسط خطة لإدراج أكثر من 10,800 مركبة أجرة في إطار المبادرة في دبي.


ويجدر الذكر بأنّ "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" استقبلت طلبات ترشح من أكثر من 70 مبادرة عملت عليها الجهات الحكومية لتحسين 40 خدمة رئيسية، وقد تم اختيار 9 مبادرات من 8 جهات حكومية منها من قبل لجنة الخبراء الدوليين. وتُسلّم راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية للجهة الحكومية التي حصلت على النتيجة الأعلى في معايير البرنامج واختيار الجمهور، بناء على نتائج تقييم الخبراء الدوليين ونتائج تصويت المتعاملين للمبادرات المرشحة للتصويت. وقد حصلت على راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية خلال الأعوام السابقة كل من: "هيئة الطرق والمواصلات" عن مبادرة "المظلات الذكية"، ثم "تراخيص" عن مبادرة "الشامل"، ثم "دائرة السياحة والتسويق التجاري" عن نظام التذاكر الإلكترونية، ثم "هيئة الطرق والمواصلات" عن مبادرة "المظلات الذكية"، ثم "بلدية دبي" عن مبادرة "منتجي"، وتحمل "شرطة دبي" الراية حالياً عن مبادرة "مركز الشرطة الذكي".