مشاركة على

دعماً لخطة تنفيذ مبادرات وثيقة الخمسين الشبكة العامة للاتصال الحكومي تناقش رسائلها الاستراتيجية

24.01.2019

عقدت الشبكة العامة للاتصال الحكومي في دبي اجتماعاً صباح يوم الخميس الماضي في أبراج الإمارات لمناقشة الرسائل الاستراتيجية لخطة تنفيذ مبادرات وثيقة الخمسين بحضور مدراء إدارات الاتصال بالجهات الحكومية بإمارة دبي.

واطلع أعضاء الشبكة العامة للاتصال الحكومي على المقترح المبدئي للرسائل الرئيسية والفرعية لمختلف بنود الوثيقة والتي تم مناقشتها للخروج بالصيغة النهائية لهذه الرسائل بشكل متسق دعماً لأهداف الشبكة في تعزيز نهج الصوت الواحد للاتصال في حكومة دبي، كما ناقش الحضور آخر الاستعدادات لاستضافة حدث الأولمبياد الخاص 2019 في العاصمة أبوظبي والذي تستضيف إمارة دبي جزءا من فعالياته، في سبيل تحقيق التنسيق الكامل في مجال الاتصال بين مختلف الجهات خلال هذا الحدث الرياضي الأكبر عالمياً لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية.

وأكد المهندس أحمد المهري مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة أن وثيقة الخمسين تشكل خارطة طريق لدفع مسيرة دبي التنموية، مشدداً على أهمية التنسيق الكامل في مجال الاتصال بين جميع الجهات الحكومية وربط مختلف أنشطة الاتصال المتعلقة بالوثيقة من خلال منهجية علمية واضحة تدعم عملية تحقيق التكامل فيما بينها وتعزّز مؤشر الاتصال الحكومي بشكل عام.
وقال المهري: "يستهدف هذا الاجتماع بحث سبل تعزيز عملية التواصل وتفعيل الحوار المشترك بين الشركاء حول تنفيذ بنود وثيقة الخمسين وأهدافها المنشودة في تحسين جودة الحياة في إمارة دبي، فضلاً عن خلق رسائل استراتيجية متوافقة ومتسقة مع هذه الأهداف، تضمن تكامل كافة الجهود الحكومية وتوحيدها للوصول للهدف المنشود، كما استهدف الاجتماع أيضاً الوقوف على آخر الاستعدادت لدعم انطلاق الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، واستعراض مدى جاهزية إمارة دبي لاستضافة العدد الأكبر من الوفود المشاركة لضمان خروج الحدث بشكل يليق بمكانة وسمعة الدولة".

الجدير بالذكر أن الشبكة العامة للاتصال الحكومي لحكومة دبي كانت قد اعتمدت في وقت سابق خطة مرحلية جديدة من أهم محاورها تحقيق التكامل بين مختلف الجهات الحكومية من خلال تعزيز الرسائل الحكومية وانتهاج فلسفة جديدة تحث على تعزيز التعاون المشترك فيما بينها، وتتواكب مع التغيرات المستقبلية في جميع المجالات من خلال وضع الأطر والمنهجيات التي تحقق تطلعات حكومة المستقبل، إضافة الى تنسيق جهود الاتصال بين الجهات الحكومية من خلال العمل على اصدار النسخة المحدثة من الدليل العام للاتصال الحكومي للدوائر والهيئات والمؤسسات التابعة لحكومة دبي بما يتناسب مع أفضل الممارسات في هذا المجال.