مكتوم بن محمد: المرحلة المقبلة تتطلب مستوى جديد من الخدمات الحكومية يواكب تطلعات محمد بن راشد

12 أكتوبر 2020

مكتوم بن محمد:

  • هدفنا خلق تجارب حكومية مبسطة ومتكاملة للمتعاملين
  • نعمل معاً على خلق نموذج طموح يعزز من تنافسيتنا

 

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، أهمية الاستمرار في تطوير وتحسين الخدمات الحكومية المشتركة، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" الرامية إلى تبسيط الإجراءات وتيسير الحصول على الخدمات وتلبية متطلبات المواطنين والمقيمين والمستثمرين بالشكل الأمثل، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد رئيس المجلس التنفيذي المستمرة بضرورة تقديم خدمات حكومية سلسة ومرنة تشكل بجودتها وجاهزيتها على مدار الساعة نموذجاً عالمياً للنهضة الحضارية.

 

جاء ذلك خلال لقاء سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم لفرق العمل المشتركة لحكومة دبي للاطلاع على رحلة المتعاملين من خلال القنوات المختلفة لتقديم الخدمة وتعزيزاً للتكامل ورحلة التحول الذكي، حيث شدد سموه خلال اللقاء على ضرورة تظافر الجهود والتعاون والعمل بروح الحكومة الواحدة لتقديم نموذج عمل جديد لتقديم خدمات المستقبل، قائلاً: "نعمل معاً على خلق فرص جديدة وتقديم نموذج عمل مستقبلي للخدمات الحكومية، واضعين نصب أعيننا احتياجات المتعاملين الآنية والمستقبلية".

 

وأضاف سموه: "إن المرحلة المقبلة من تقديم الخدمات الحكومية ستشهد تحولاً جذرياً في آليات ونماذج العمل، تتيح اكتشاف الفرص ودراسة الخيارات والابتكار في تقديم الخدمات الحكومية لجعل تجربة المتعامل مبسطة ومتكاملة في الحصول على الخدمة المتميزة التي تجعل من دبي أهم الوجهات المفضلة للعيش والعمل والمقصد الأول للاستثمار".

 

كما أشاد سمو نائب حاكم دبي بفرق عمل حكومة دبي ومستوى الخدمات المقدم للمتعاملين والمستثمرين، إلا أن الظروف الحالية وتنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تتطلب المزيد من الجهد لمواكبة المتغيرات القائمة في هذه الفترة، معتبراً سموه أن أبرز الملامح المميزة لمسيرة الريادة التي تقودها الإمارة تتمثل بخدمات متكاملة وسلسلة وذكية، والارتقاء بتجربة المتعاملين للوصول إلى مراحل متقدمة من كفاءة تقديم الخدمات وفعالية الأنظمة الحكومية المشتركة التي تعالج التحديات وتلبي التطلعات المستقبلية.

واطلع سموه خلال اللقاء على شرح مفصل لتطوير وتسهيل رحلة المتعاملين موجهاً سموه ضرورة العمل على تقديم خدمات بمواصفات ومعايير تتوافق مع تنافسية الإمارة سواء في مراكز الخدمة او عبر التطبيقات الذكية، مؤكداً بأن حكومة دبي تمتلك الكوادر المؤهلة القادرة على خلق فرص جديدة لتسهيل وتسريع رحلة المتعامل والمستثمر في مختلف القطاعات.

حضر اللقاء معالي عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي، وسعادة سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، وسعادة داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، وسعادة الدكتور محمد الزرعوني الأمين العام لمجلس المناطق الحرة بدبي، وعدد من المسؤولين من الجهات الحكومية.