مشاركة على

دبي تترأس اجتماع عمداء المدن الآسيوية للتصدي لتحديات التغير المناخي

21.10.2019

أكد سعادة عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ونائب رئيس اللجنة التوجيهية لشبكة المدن الأربعون C40 لدول جنوب وغرب آسيا أن الإمارة تربطها علاقات تاريخية مع الدول المجاورة من المدن الآسيوية، مشدداً سعادته على أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أرست أساساً متيناً لتعزيز هذه العلاقات لتأكيد ريادة دبي كمحور إقليمي رئيس يربط الشرق بالغرب، مشيراً سعادته على أن ترؤس دبي اجتماع عمداء مدن آسيا تحت مظلة شبكة المدن C40 القيادية للتغير المناخي، يعزز دور دبي الريادي في دفع تطبيق أجندة الاستدامة، وتتويجاً لجهودها الإقليمية لقيادة مسيرة النمو الأخضر وخلق مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

جاء ذلك خلال ترؤس دبي لاجتماع عمداء مدن آسيا والذي يعقد للمرة الأولى إلى جانب هونغ كونغ وبحضور رئيس اللجنة التوجيهية وعمدة لوس انجلوس إريك غارسيتي، حيث ركز الاجتماع على مناقشة التحديات التي تواجه منطقة آسيا من خلال عرض كل مدينة للصعوبات التي تواجهها في التصدي للتغير المناخي وكيفية التعامل معها ومواجهتها من خلال الخطط والبرامج المطبقة بالإضافة إلى أهم الدروس المستفادة والتي يمكن للمدن الأخرى التعلم منها وتنفيذها، كما أبدت هذه المدن ارتياحها من عقد هذا الاجتماع لأول مرة باعتباره فرصة مثالية لعمداء المدن الآسيوية لتعزيز سبل التعاون المشترك وتسليط الضوء على الأولويات فيما يتعلق بالتصدي لظاهرة التغير المناخي، وستعمل إمارة دبي باعتبارها ممثلاً لمدن غرب وجنوب آسيا في اللجنة التوجيهية لشبكة C40، على نقل مخرجات الاجتماع لطاولة اللجنة التوجيهية العليا للشبكة لضمان انعكاسها في الخطة الاستراتيجية للشبكة ووضعها ضمن أولويات المرحلة المقبلة.
وقال البسطي: "ينطوي تمثيلنا للمدن الآسيوية في اللجنة التوجيهية لشبكة C40 على قيادة جهود التصدي للتحديات التي تعتري المنطقة وتؤثر على التغير المناخي، ويأتي هذا الاجتماع للتعرف على رؤية المدن الآسيوية والتحديات التي تواجهها في سبيل وضع الحلول الملائمة للوصول بنجاح إلى غايتنا بخلق مستقبل مستدام، ومن هذا المنطلق تبرز أهمية التعرف على المجالات التي يمكن أن تدعمها شبكة C40 بشكل أفضل وبما يسهم في دفع تطبيق أجندة الاستدامة ومكافحة التغير المناخي".
وأضاف: "نحن ملتزمون بالعمل مع عمداء مدن آسيا لتحقيق أهداف وغايات التنمية المستدامة، ونتمنى أن نتمكن من تقديم الدعم الكامل لهم، وأتطلع إلى عرض مخرجات اجتماع اليوم على اللجنة التوجيهية، لدفع عجلة العمل ومراعاتها خلال الخطط المستقبلية".

يأتي هذا الاجتماع في إطار مشاركة دبي في قمة عمداء شبكة المدن الأربعين C40 القيادية للتغير المناخي والتي استضافتها العاصمة الدانماركية كوبنهاجن خلال أكتوبر الجاري، والتي ارتكزت محادثاتها حول الحاجة الملحة عالمياً للتصدي لظاهرة التغير المناخي، وشهدت توقيع دبي على الانضمام لمعاهدة جودة الهواء إلى جانب 34 مدينة قيادية أخرى في العالم.
وتشكل قمة عمداء شبكة المدن الأربعين C40 فرصة مثالية للمدن القيادية لمناقشة تحديات تغير المناخ وطرح حلول من شأنها تعزيز دور المدن لمواجهة الحاجة الملحة للحد من تغير المناخ، وتحث القمة القادة على الانخراط في مناقشات حثيثة حول هذا المجال واستكشاف الشراكات الاستراتيجية المحتملة للتصدي بفعالية لتغير المناخ.
وكانت مدينة دبي قد انضمت إلى عضوية شبكة المدن الأربعين C40 القيادية للتغير المناخي في العام 2015 لتصبح ضمن مجموعة النخبة لمدن العالم الحاصلة على هذه العضوية. وفي عام 2017، انتخبت دبي ممثلة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي لعضوية اللجنة التوجيهية للشبكة والتي تتألف من 17 عضواً يمثلون المناطق الجغرافية، حيث تمثل دبي إقليم جنوب وغرب آسيا، بما فيها 11 مدينة.