مشاركة على

برنامج دبي للتميز الحكومي يستقطب 64 مقيمًا إماراتيًا

28.01.2020

في إطار استعداداته للدورة التقييمية 2020، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في تحقيق التميز في العمل الحكومي، أعلن فريق برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عن بناء قاعدة من الخبراء الإماراتيين المتخصصين في تقييم التميز والابتكار الحكومي، تأكيداً على دوره المتنامي في تطوير أداء القطاع الحكومي في الإمارة ورفده بالخبرات المواطنة المتميزة.
وبناء على ذلك، حدد الفريق عددًا من الشروط الواجب توافرها في المرشحين للتقييم، وهي ترتكز على أن يكون من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن يكون من غير العاملين في حكومة دبي خلال السنتين الماضيتين على الأقل، وألا يكون هناك أي تضارب في المصالح بينه وبين أي دائرة من دوائر حكومة دبي، وأن يحمل خبرة لا تقل عن سبع سنوات في أحد مجالات عمل الجهات الحكومية أو الحكومة الرقمية أو الابتكار أو في إدارة الموارد البشرية.
كما تم تشكيل فرق التقييم للجوائز المؤسسية من الخبراء المتخصصين من دول أفضل الممارسات في مجالات العمل الحكومي، إضافة إلى الاستعانة بخبراء الموارد البشرية والابتكار والخدمات الحكومية والحكومة الذكية، بما يتوافق مع متطلبات منظومة التميز الحكومي ونموذج النخبة بإجمالي 97 خبيرًا دوليًا من 25 دولة. وتم أيضًا اختيار 41 مقيمًا مواطنًا للمشاركة مع فرق الخبراء الدوليين لبناء قدراتهم، واكتساب الخبرات الفنية في مجال التقييم المتخصص، بحيث تشكل نسبة المقيمين المواطنين في فرق التقييم التخصصية 30% لتقييم منظومة التميز الحكومي، بينما تبلغ نسبة الخبراء الدوليين 70%. وبذلك يصبح العدد الإجمالي للمقيمين المواطنين في الدورة التقييمية 64 مقيما بنسبة 54%.
من جانبه أوضح الدكتور هزاع النعيمي، المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي: "لقد أتاحت هذه لمبادرة لموظفي الجهات الحكومية المشاركة في البرنامج، ووفرت لهم الفرصة الأمثل للاطلاع على الجهود التي نبذلها للاستعداد للدورة التقييمية. وعلاوة على ذلك، فقد كانت الطريقة المثالية لضمان اختيار مقيمين مؤهلين ومدربين قادرين على المشاركة بالبرنامج، والإسهام في نجاحاته المتواصلة. إننا من خلال هذه المبادرات نؤكد حرصنا الدائم على تمكين الموارد البشرية الإماراتية، وذلك من خلال تأهيل وإعداد مجموعة متنامية ومؤهلة من خبراء التقييم الإماراتيين لرفد وتعزيز مسيرة التميز الحكومي بدبي. وبذلك نجحنا في استقطاب الخبرات الإماراتية والاستفادة منها في تقييم فئات جوائز برنامج دبي للتميز الحكومي، والعمل على تطويره في كل دورة، بالاعتماد على المواهب والمهارات المواطنة، خاصة في ظل الاستجابة الهائلة التي فاقت التوقعات، وحصولنا على عدد كبير من الطلبات.
وأضاف النعيمي "تم تشكيل فريق التقييم والتحكيم لفئات أوسمة دبي للتميز الحكومي والفئات المتغيرة من 30 مقيّمًا، 23 منهم من المواطنين بنسبة 77%".

ويجدر الإشارة إلى أن مشاركة المقيمين المواطنين في الدورة التقييمية للبرنامج يعتبر فرصة حقيقية للتعلم وبناء القدرات والخبرات الفنية للمشاركين الأمر الذي يمكنهم من الاستفادة منها في المشاركة كمقيمين في جوائز التميز المحلية والإقليمية بالإضافة إلى توظيف ما اكتسبوه من معارف ومهارات في تطوير أداء جهات عملهم في القطاع الحكومي او الخاص"
وكانت المبادرة قد تضمنت إعلان البرنامج عن رغبته في تدريب واختيار عدد من الخبراء المواطنين في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في شهر نوفمبر الماضي، حيث تم تلقى طلبات للمشاركة من 170 مواطنًا، أبدوا رغبة بالمشاركة في التقييم. وخلال شهر نوفمبر وديسمبر الماضيين، تولى فريق البرنامج دراسة السير الذاتية للمواطنين المتقدمين، ليتم بعد ذلك اختيار 85 منهم لإجراء المقابلات الشخصية معهم، للتأكد من استيفائهم للشروط المطلوبة.

وسيقوم البرنامج بتدريب أعضاء فريق التقييم الجدد على معايير البرنامج التي تتلاءم ومتطلبات دبي وخططها وتوجهاتها، كما سيقوم بإشراكهم في دورات تدريبية متخصصة لضمان اتباعهم بدقة لمنهجيات البرنامج في التقييم، للوصول بهم إلى فهم موحد ومشترك لآليات التقييم وبيئة العمل الحكومي