Home Slider Content

حمدان بن محمد يعتمد حوافز تضاعف مساهمة الصناعة والتكنولوجيا الزراعية في اقتصاد دبي خلال 10 سنوات

حمدان بن محمد يعتمد حزمة من المشاريع النوعية لترسيخ ريادة دبي العالمية ودعم أجندتها الاقتصادية D33 و خطتها الحضرية 2040

حمدان بن محمد يعتمد استراتيجية الوقف بإمارة دبي .. وقيمة أوقاف دبي تصل إلى 8.8 مليار درهم

حمدان بن محمد يعتمد حزمة من السياسات والمشاريع لدعم جهود دبي والإمارات في مجال الاستدامة.. ويعتمد منظومة الخدمات المشتركة

حمدان بن محمد: هدفنا ترسيخ مكانة دبي نموذجاً عالمياً لمستقبل عنوانه الاستدامة والتحوّل الأخضر

ناشر الأصول

الأخبار

حمدان بن محمد: دبي أسرة كبيرة ترعى كبارها وتوقرهم وتحرص عليهم وتراعي اندماجهم وإشراكهم الفاعل في مجتمعهم

18 فبراير 2024

حمدان بن محمد:

- "بتوجيهات محمد بن راشد.. نضع كبار المواطنين في قلب أولويات المبادرات الاجتماعية والأسرية الهادفة التي تطلقها دبي"

- "كبارنا قدموا نموذجاً للعطاء والإيثار والتفاني في بناء قصة نجاح دبي الملهمة وخدمة الوطن ورعاية أجياله على مدى العقود الماضية"

- "من الواجب والعرفان أن نبادل كبار المواطنين الوفاء.. وهذه سمة مجتمع دبي في قيمه وأخلاقه وهويته الوطنية الأصيلة"

- "ذُخر" يقدم مبادرات مجتمعية هادفة ترعى صحة وسعادة وجودة حياة كبار المواطنين"

المركز الجديد لـ "ذُخر" سيكون في الحديقة القرآنية بمنطقة الخوانيج في دبي

يضم 3 أقسام رئيسية وهي الرفاهية واللياقة البدنية، والتواصل الاجتماعي والثقافي والعافية

المقر الجديد سيقدم لكبار المواطنين تجربة استثنائية في أجواء تجمع بين التاريخ والطبيعة والتكنولوجيا

مبنى رئيسي وآخر للخدمات ومصلّى ومراكز للعناية والرفاهية والتواصل على مساحة 20,000 قدم مربع

 

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين في دبي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تضع الاهتمام بفئة كبار المواطنين وإشراكهم بفاعلية في مختلف أنشطة المجتمع في قلب أولويات المبادرات الاجتماعية والأُسريّة الهادفة التي تطلقها دبي، انسجاماً مع المنظومة الاجتماعية المتقدمة في الإمارة والتي ترسّخ مكانة دبي كواحدة من أفضل مدن العالم في مستوى المعيشة.

جاء ذلك بمناسبة توجيه سموه بإنشاء مركز جديد لـنادي "ذخر" في الحديقة القرآنية بمنطقة الخوانيج بدبي، وذلك ضمن المبادرات النوعية المندرجة تحت "أجندة دبي الاجتماعية 33 " والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بداية العام الجاري، تحت شعار "الأسرة أساس الوطن"، وبهدف تكوين أسر مستقرة وتهيئة أجيال واثقة بقدراتها ومتمسكة بهويتها وجاهزة للمستقبل.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم: "وجهنا اليوم إنشاء مركز جديد لنادي "ذخر".. لخدمة كبار المواطنين.. فدبي أسرة كبيرة.. ترعى كبارها.. وتوقّرهم وتحرص عليهم.. وتراعي اندماجهم الكامل وإشراكهم الفاعل في مجتمعهم.. تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن "الأسرة أساس الوطن" وتحقيقاً لغاية بناء الأسر الأكثر سعادةً وترابطاً ضمن رؤية وخطة تركز على مجتمع دبي للسنوات العشر المقبلة.

وقال سموه: "كبارنا قدّموا نموذجاً للعطاء والإيثار والتفاني في بناء قصة نجاح دبي المُلهِمة وخدمة الوطن ورعاية أجياله الصاعدة على مدى العقود الماضية... ومن الواجب والعرفان أن نبادلهم الوفاء.. وهذه سمة مجتمع دبي في قيمه وأخلاقه وهويته الوطنية الأصيلة".

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بنموذج نادي "ذخر" الذي يشكل منظومة متكاملة، ويقوم على الشراكة بين العديد من الجهات الحكومية المعنية في دبي، ويحدث الأثر المجتمعي المنشود، ويفتح الباب لمساهمات مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص أيضاً في مبادرات مجتمعية هادفة ترعى صحة وسعادة وجودة حياة كبار المواطنين.

تمكين متكامل

ويضم المبنى الرئيسي لنادي "ذخر" الجديد ثلاثة أقسام متكاملة، لتوفر معاً أفضل المميزات والخدمات لكبار المواطنين، وهي: مركز للرفاهية واللياقة البدنية، ومركز التواصل الاجتماعي والثقافي لتعزيز دور الترابط الأسري والمجتمعي، ومركز العافية.

ارتقاء بجودة حياة المواطنين

ويهدف مشروع نادي "ذخر" للارتقاء بجودة حياة المواطنين في دبي، كما أنه يسعى إلى تمكين ودمج كبار المواطنين في المجتمع وتعزيز جودة حياتهم، عبر تقديم خدمات متكاملة تسهم في مساعدة المستفيدين من خدمات النادي في مواكبة التطور السريع للحياة بكافة أوجهها، وتعزيز ثقتهم بطاقاتهم وإمكاناتهم للمشاركة الفاعلة في تحقيق إنجازات الحاضر وصنع المستقبل المنشود بما يحملون من خبرات وتجارب اكتسبوها على مدار سنوات طويلة من العمل والعطاء.

تجربة صحية واجتماعية وترفيهية

وتبلغ المساحة الإجمالية للمبنى الجديد في منطقة الخوانيج 20 ألف قدم مربع، لتوفير تجربة استثنائية لرواد النادي في أجواء تجمع بين التاريخ والطبيعة والتكنولوجيا، ويضم المشروع إلى جانب المبنى الرئيسي، مبنى للخدمات ومُصلّى.

ويشمل مركز الرفاهية واللياقة البدنية بالنادي غرفة للاستشارات الغذائية وأخرى للفحص الطبي، ويُعنى بتعزيز مفهوم التغذية السليمة التي تتناسب مع الاحتياجات البدنية والحالة الصحية لكبار المواطنين وبما يكفل لهم الحفاظ على نوعية حياة سليمة، وذلك من خلال تقديم خدمات تصميم برامج التغذية المناسبة لكل شخص على حِدَة، فضلاً عن تقديم التوعية والمعلومات المتعلقة بالتغذية الصحية السليمة لأعضاء النادي، وبما يسهم في تعزيز الوظائف الحيوية للجسم.

تواصل

أما مركز التواصل الاجتماعي والثقافي، فيحتوي على غرفة منصات التفاعل الذكية، وغرفة للخدمات الحكومية الذاتية، ومكتبة، ومسرح، وجلسات لعقد ورش ومحاضرات توعوية وثقافية لتعزيز الترابط المجتمعي ودمج الثقافات، بالإضافة إلى قاعة متعددة الاستخدام ومكاتب الإدارة والسينما الإبداعية، بينما يتضمن مركز العافية مقهى تفاعلي يهدف إلى توفير مساحة يلتقي فيها كبار المواطنين، لتعزيز التلاحم بين الأجيال والتثقيف عن التغذية السليمة.

وتسهم مبادرة "ذخر" إلى جانب المبادرات الاجتماعية الأخرى، في تحقيق أهداف الأجندة الاجتماعية 33 المتعلقة بإحدى غايات الأجندة الرئيسية وهي أن تصبح المنظومة الاجتماعية الأكثر فعالية واستباقية في الحماية والرعاية والتمكين لكل فئات مجتمع دبي، وفي مقدمتها كبار المواطنين، لتكون دبي في صدارة مدن العالم من حيث متوسط العمر الصحي المتوقع.

إنجازات

وأثبتت التجربة الأولى لنادي "ذخر" الأول في حديقة الصفا نجاحها من خلال أفضل الممارسات المدروسة لخدمة وتعزيز دور الأسرة المواطنة في المجتمع بخطى ترسخ القيم وتعكس الهوية الإماراتية. ومنذ افتتاح النادي، يحظى رواده بكامل الرعاية والاهتمام، كما حقق النادي العديد من الخدمات والإنجازات للمواطنين.

فقد ساهم النادي الذي يهدف إلى استدامة الهوية الوطنية للأسرة الإماراتية، من خلال أنشطته وفعالياته في رفع مؤشر الأداء لتحسين جودة حياة هذه الفئة الأساسية في مجتمع دبي إلى 97.3%.

ونظّم النادي منذ يونيو 2023 وحتى نهاية ديسمبر من العام الماضي، 57 ورشة ومحاضرة استقطبت 1780مشاركة لأعضائه البالغ عددهم 868 بواقع 479 من الرجال، و389 من السيدات.

وإضافة إلى الإنجازات العديدة التي حققها النادي، حاز "ذُخر" على 3 شهادات آيزو وهي: آيزو 22316 لسنة 2017 المختصة في المرونة المؤسسية، وآيزو 23592 لسنة 2021 للمواصفات القياسية المخصصة للتميز في الخدمات، وآيزو 37101 لسنة 2021 المختصة بأهداف التنمية المستدامة داخل المؤسسات.

شراكات

ويمثل فريق العمل المسؤول عن إدارة المشروع معظم الجهات الحكومية التي تتعاون بروح الفريق الواحد، وبمشاركة مجتمعية من قبل أسرة عبيد الحلو، حيث تضم القائمة الشركاء الاستراتيجيين للنادي: القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة تنمية المجتمع، مجلس دبي الرياضي، هيئة الصحة بدبي، هيئة دبي الرقمية، دائرة المالية، بلدية دبي، دبي الصحية، هيئة الثقافة والفنون بدبي.

اقرأ أكثر

27 فريقاً يتأهلون للمشاركة في "تحدي المجتمع" ضمن الألعاب الحكومية 2024

17 فبراير 2024

أعلنت اللجنة المنظمة للألعاب الحكومية عن تأهل 27 فريقاً للمشاركة في فئة "تحدي المجتمع" لمنافسات النسخة الخامسة من "الألعاب الحكومية 2024"، وذلك في ضوء نتائج الجولة التأهيلية التي أقيمت يوم السبت 17 فبراير في "داماك هيلز 2" بدبي.

وستشارك الفرق الـ27 المتأهلة، بالإضافة إلى فريق "باركور دبي" بطل تحدي المجتمع في النسخة الماضية من الحدث، في بطولة الألعاب الحكومية 2024 التي ستقام في دبي فيستيفال سيتي خلال الفترة من 29 فبراير إلى 4 مارس 2024، وذلك للاحتفاء بروح التحدي والفريق الواحد ضمن أجواء تنافسية حماسية.

 

إقبال مجتمعي

وبهذه المناسبة، قال مروان بن عيسى، مدير الألعاب الحكومية: "أظهر الإقبال الواسع بتسجيل 106 فريقاً لمنافسات تحدي المجتمع هذا العام مدى الوعي العالي الذي تتحلى به مختلف الشرائح المجتمعية تجاه أهمية تبني نمط حياة صحي بدنياً ومجتمعياً مما يعزز الروابط الاجتماعية بين أفراده، وبالتالي يرتقي بمستوى جودة الحياة في دبي كمدينة مفضلة للعيش".

وأضاف ابن عيسى: "شهدت الجولة التأهيلية التي أقيمت في داماك هيلز 2 منافسات قوية من جميع الفرق المشاركة، الأمر الذي يعد بمستوىً مبشّر خلال البطولة، ونحن بانتظار تحديد الفريق صاحب لقب بطل تحدي المجتمع الذي سيجتاز التحديات الأخيرة".

 

أرقام

ومن المنتظر أن تستضيف النسخة الخامسة من الألعاب الحكومية مجموع 168 فريقاً بواقع 84 فريقاً ضمن فئة الجهات الحكومية و28 فريقاً في فئة تحدي المجتمع و28 فريقاً من مختلف مدن العالم ضمن فئة تحدي المدن، بالإضافة إلى 28 فريقاً ضمن فئة تحدي صغار السن في أجواء تنافسية وممتعة.

 

دعم مستمر

وتلاقي الألعاب الحكومية دعماً رفيع المستوى من مجموعة كبيرة من المؤسسات والشركات الرائدة من القطاعين الحكومي والخاص، حيث تضم قائمة رعاة الألعاب الحكومية: موانئ دبي العالمية كشريك رئيسي، ومجلس دبي الرياضي كراعٍ استراتيجي، ومؤسسة الإمارات العامة للبترول "إمارات" وشركة داماك العقارية، ومجموعة بريد الإمارات "7X كرعاة ذهبيين، وهيئة كهرباء ومياه دبي وبنك أبوظبي الأول كرعاة فضيين، بالإضافة إلى بنك أبوظبي الأول، ودبي فستيفال سيتي، وهوم بيكري، والفارس العالمية للخيم، وشركة الاتصالات المتكاملة "دو".

يذكر أن الألعاب الحكومية حظيت خلال الدورات الأربع الماضية بمشاركة محلية وإقليمية وعالمية واسعة تجاوزت الـ 4,500 لاعب ولاعبة من الموظفين الحكوميين وفئات المجتمع وفرق المدن.

ويمكن التعرف على مستجدات "الألعاب الحكومية" عبر الموقع الإلكتروني www.govgames.ae، أو عبر حسابات التواصل الاجتماعي على انستغرام ومنصة إكس (تويتر) وفيسبوك @GovGames.

اقرأ أكثر

حمدان بن محمد يعتمد توسعة مشروع "مدارس دبي" بقيمة 530 مليون درهم

30 يناير 2024

خطط التوسعة ترفع العدد الإجمالي للمقاعد الدراسية إلى 15,000حتى عام 2033

حمدان بن محمد:

  •  نؤسس برؤية محمد بن راشد نهضة تعليمية تعد أجيالاً متمكّنة بالمعارف متمسّكة بالقيم والهوية الإماراتية
  • المعرفة نواة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة في دبي والتعليم أداتها الأمثل لاستدامة قصة نجاح دبي
  • التطوير المستمر للتعليم يواكب طموحات دبي المستقبلية ويجعلها ضمن أفضل 10 مدن عالمياً في جودة التعليم ويدعم غايات أجندة دبي الاجتماعية 33
  • التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية مسارات متكاملة في خطط دبي التنموية للسنوات والعقود المقبلة
  • مدارس دبي مشروع استراتيجي نستثمر به لمستقبل أبنائنا ونموذج تعليمي وطني بمستهدفات طموحة ومعايير عالمية

  • مدارس دبي-الخوانيج:
    • 4،028 زيادة المقاعد الدراسية بشكل تدريجي لمشروع مدارس دبي
    • 149 فصلاً تعليمياً و71 مختبراً وغرفاً متخصصة مزودة بأحدث التقنيات
    • التوسعة تشمل مكتبة جديدة بمساحة  11,800قدم مربع و 3 مسابح داخلية و 4 صالات رياضية داخلية و5 ملاعب خارجية وملعب كرة قدم
    • المراحل الدراسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر

  • مدارس دبي-البرشاء:
    • 2،408 زيادة المقاعد الدراسية بشكل تدريجي في المدرسة لتصل الطاقة الاستيعابية 3520 طالب بعد الانتهاء من المشروع
    • 98 فصلاً تعليمياً جديداً بإجمالي 146 و52 مختبراً وغرفاً متخصصة مزودة بأحدث التقنيات
    • التوسعة تشمل مكتبة جديدة بمساحة 6،800 و 2 مسابح داخلية و 7 ملاعب خارجية وصالتين للرياضة وملعب كرة قدم

 

في إطار "أجندة دبي الاجتماعية 33" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله"، وسعياً نحو توفير أفضل المستويات التعليمية وفق أرقى المعايير العالمية في الإمارة، اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، مشروع توسعة "مدارس دبي" بمبلغ 530 مليون درهم والذي يتضمن مدرسة جديدة في منطقة الخوانيج، وتوسعة مدارس دبي فرع البرشاء، بما يضيف أكثر من 6,400 مقعد دراسي و247 فصلاً دراسياً و123 مختبراً وغرفاً متخصصة للمشهد التعليمي في الإمارة، وذلك نحو زيادة العدد الإجمالي للمقاعد الدراسية في مشروع "مدراس دبي" ككل إلى 15,000 مقعد حتى عام 2033.

 

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على أن التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية مسارات متكاملة في خطط دبي التنموية للسنوات والعقود المقبلة، في نموذج ريادي يجمع بين بناء الإنسان وتطوير المجتمع وتنويع الاقتصاد.

وقال سموه: "المعرفة نواة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة في دبي، والتعليم أداتها الأمثل والأقدر على استدامة قصة نجاح دبي التي تلهم الجميع وترسخ المكانة الريادية التي أرستها بين مدن العالم".

وأضاف سموه: "نؤسس برؤية محمد بن راشد نهضة تعليمية تعد أجيالاً متمكّنة بالمعارف، متمسكة بالقيم والهوية، فالتكامل بين تنمية القدرات العلمية ومهارات التعلّم مع ترسيخ المبادئ والأخلاق يبني كفاءات تعتز بانتمائها وتعي وتلعب دورها في صناعة المستقبل".

وأكد سموه أن التطوير المستمر للتعليم يواكب طموحات دبي المستقبلية ويعزز رأس مالها البشري ويجعلها ضمن أفضل 10 مدن عالمياً في جودة التعليم بما يدعم أجندة دبي الاجتماعية 33 التي أطلقت بعنوان "الأسرة أساس الوطن. منوّهاً سموه بأهمية الدور التربوي والتعليمي الذي تلعبه "مدارس دبي" كرديف لدور الأسرة المحوري في بناء وتكريس مجتمع دبي المتماسك والمتسامح والمتكاتف، لما فيه بناء الأسر الأسعد والأكثر ترابطاً.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد: "مدارس دبي مشروع استراتيجي نستثمر به لمستقبل أبنائنا، وهو نموذج تعليمي وطني بمستهدفات طموحة ومعايير عالمية، يضيف لمجتمع دبي ويرتقي بالحركة المعرفية والعلمية فيها ".

نموذج إماراتي مبتكر

ويُعد مشروع "مدارس دبي" أحد أبرز المشاريع التعليمية في دبي التي اعتمدها المجلس التنفيذي في 2021 لتقديم نموذج مدرسي إماراتي متفرد ومبتكر يوفر تعليماً بمعايير عالمية المستوى، ويعزز القيم ويرفع المهارات ويستوعب إمكانات جميع الطلبة وينميها، مع الحرص على ترسيخ الانتماء إلى الهوية الإماراتية والعربية والإسلامية، فضلاً عن بناء أجيال واعدة يمكنها النهوض بمتطلبات المستقبل وما سيستجد به من وظائف.

وتأتي هذه المشاريع التطويرية لـ "مدارس دبي" تتويجاً لما حققته المدارس من نتائج إيجابية منذ تشغيلها، حيث استقبلت المدارس 1،205 طالباً في العام الدراسي الأول، و1،965 طالباً في العام الدراسي 2022/2023، فيما بلغ عدد الملتحقين في العام الدراسي 2023/2024 مجموع 2،580 طالباً وطالبة، الأمر الذي يعكس البيئة التعليمية المميزة التي توفرها هذه المنظومة التعليمية، والتي تضم المدارس حالياً طلبة من 38 جنسية حول العالم.

معايير عالمية

ويعتبر فرع مدارس دبي-الخوانيج الجديد إضافة تعليمية قيّمة، حيث تبلغ مساحة المدرسة 446720 قدم مربع، وسوف تستقبل الطلاب من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، وتضيف بشكل تدريجي 4،028 مقعداً إضافياً لمشروع مدارس دبي. وتتضمن المدرسة الجديدة التي تم تصميمها وفقاً لمعايير عالمية في مجال التصميم التعليمي 149 فصلاً تعليمياً و71 مختبراً وغرفاً متخصصة مزودة بأحدث التقنيات لتمكين الطلبة من اكتساب المهارات اللازمة.

وبالإضافة إلى الجانب التعليمي، تحرص المدرسة الجديدة في الخوانيج على تطوير لياقة ومهارات الطلبة ومواهبهم الرياضية من خلال عدد من المرافق الرياضية التي تحتويها المدرسة، ومنها ثلاثة مسابح داخلية؛ أحدها مسبح نصف أولمبي، وأربع صالات رياضية داخلية، بما في ذلك صالات رياضية مخصصة لرياض الأطفال، وملعب كرة قدم مصمم بمعايير عالمية، وخمسة ملاعب خارجية، بالإضافة إلى مكتبة بمساحة 11،800 قدم مربع.

توسعة

أما مشروع توسعة مدارس دبي-البرشاء، فيشمل إنشاء مبانٍ لتوفير 2،408 مقعداً إضافياً للمدرسة وبشكل تدريجي، ويضيف 98 فصلاً تعليمياً جديداً، لتصل الطاقة الاستيعابية 3520 طالباً وطالبة باستكمال المشروع.

كما وتشمل التوسعة مرافق رياضية تضم مسبحين داخليين؛ منها مسبح نصف أولمبي، وملعب كرة قدم تم تصميمه بمعايير عالمية، بالإضافة إلى صالتين رياضيتين وسبعة ملاعب خارجية. وتضيف توسعة مدارس دبي-البرشاء أيضاً مكتبة جديدة بمساحة 6،800 قدم مربع و52 مختبراً وغرفاً متخصصة للأنشطة.

وسيتم إنجاز المشاريع في الموعد المحدد للافتتاح في العام الدراسي 2024/2025 بإشراف وإدارة مشتركة بين مؤسسة صندوق المعرفة وبلدية دبي.

مجتمع تعليمي حيوي

وتوفر "مدارس دبي" ومشاريعها الجديدة مع خطط التوسعة مجتمعاً تعليمياً يعد محركاً لنمو الطلبة، بدءاً من التدريس القائم على ترسيخ حب التعلم والفضول المعرفي والسعي للاستكشاف الشخصي وتحفيز التفكير الإبداعي. كما تسهم العديد من الجهات المحلية والشركات الخاصة وجهات النفع العام برعاية الرسوم وتوفير المنح إيماناً بدعم قيم التعاون والتشارك والاستثمار في بناء الإنسان.

وتؤسس مدارس دبي بيئات معيشة جماعية متماسكة تسمح للطلاب بالتفوق في مختلف المسارات والإبداع بطريقتهم الخاصة. وتم دعم هذه المنظومة المدرسية بمبان تتمتع بمساحات خضراء واسعة وتصاميم بإضاءات طبيعية كافية ومناطق تعلم مشتركة تمتد لخارج الفصول الدراسية في مرافق المباني المختلفة، وتوسع نطاق تجربة التعلّم المستمر داخل الفصل وخارجه.

اقرأ أكثر

حمدان بن محمد يطلق "مبادرة دبي للنمو العالمي" بقيمة 500 مليون درهم لتعزيز التوسع العالمي لشركات صغيرة ومتوسطة تأسست في دبي بتوفير قروض ميسرة لها

28 يناير 2024

 

حمدان بن محمد:

  • برؤية محمد بن راشد، دبي تتخذ خطوات متقدمة لمساندة طموح الشركات بالتوسع الدولي
  • حريصون على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي برهنت أنها عنوان ثابت في قصة نجاح دبي التي ألهمت الاقتصاديين واستقطبت الاستثمارات
  • اقتصاد دبي جاذب للاستثمار والتمويل محلياً وعالمياً بفضل مرونته وسهولة تأسيس ومزاولة وتوسيع الأعمال فيه

مكتوم بن محمد:

  • الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي هي مكوّن أساسي للاقتصاد المحلي ونسعى لزيادة مساهمتها العالمية من خلال منحها قروضاً تنموية ميسرة
  • تخصيص 500 مليون درهم لدعم توسع الشركات الصغيرة والمتوسطة عالمياً هو استثمار مدروس في مستقبل الاقتصاد المرن
  • اقتصاد دبي ينوّع مصادر الدخل ويمكّن القطاع الخاص ويلبي كافة مؤشرات النمو المتوازن والمستدام

 

أكّد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن المشاريع والشركات لاسيما الصغيرة والمتوسطة في دبي تحظى باهتمام ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بما يدعم تنفيذ أجندة دبي الاقتصادية D33 تحقيقا لرؤية سموه بجعل دبي ضمن أفضل ثلاث مدن اقتصادية في العالم بحلول عام 2033.

وقال سموه "لقد شهدنا على مدى السنوات الماضية العديد من قصص النجاح للمشاريع والشركات خاصة الصغيرة والمتوسطة في دبي، حتى أصبحت هذه الشركات والمشروعات لاعباً محورياً وحيوياً تحظى بالحصّة الأكبر من الشركات المسجّلة والعاملة في دبي، والتي رفدت اقتصاد دبي بمجالات وقطاعات اقتصادية نوعية قائمة على المعرفة والابتكار، محققة نجاحات وإنجازات ساهمت في ترسيخ مكانة دبي مركزاً عالمياً لتبنّي الأفكار المبتكرة، وبيئةً حاضنةً لأصحاب المواهب والشركات الناشئة والمتوسطة ما أهلها لتصدير نموذجها الريادي للخارج وتوسيع قاعدة اقتصادها المتنوع والمستدام".  

جاء ذلك بمناسبة إعلان سموه عن إطلاق "مبادرة دبي للنمو العالمي" لدعم وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تأسست في دبي والراغبة في التوسع عالمياً، من خلال برنامج تمويلي ميسر تبلغ قيمته 500 مليون درهم، وذلك بالتعاون بين حكومة دبي وبنك الإمارات دبي الوطني. 

وقال سموه: "الاقتصادات تركّز عادةً على تمكين واستقطاب الشركات محلياً، لكننا في دبي وبرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نذهب أبعد من ذلك وبخطوات متقدمة لمساندة طموح الشركات بالتوسع نحو العالمية، واليوم أصبح للمشاريع الصغيرة والمتوسطة شريك داعم لتطلعاتها نحو تصدير نماذجها الناجحة عالمياً".

وأضاف سموه: "دبي حريصة باستمرار على دعم رواد الأعمال والمستثمرين والشركات، وخاصة الصغيرة والمتوسطة منها والتي تمثل حوالي 95% من عدد الشركات المسجلة في الإمارة، والتي برهنت أنها عنوان ثابت في قصة نجاح دبي التي ألهمت الاقتصاديين واستقطبت الاستثمارات، ونحن ملتزمون بتقديم كل ما تحتاجه هذه الشركات من تسهيلات لتنمو وتتوسع وتمارس دورها المحوري في اقتصاد دبي الجاذب للاستثمار والتمويل بفضل مرونته وسهولة تأسيس ومزاولة وتوسيع الأعمال فيه". 

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية: "دبي، وبرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"،  تواصل إطلاق مبادرات ريادية لتمكين قطاعات الأعمال فيها وتحفيزها واستقطاب الشركات والاستثمارات والمشروعات التجارية الطموحة من مختلف أنحاء العالم، وتخصيص 500 مليون درهم ضمن "مبادرة دبي للنمو العالمي" لدعم وتمويل توسّع الشركات الصغيرة والمتوسطة عالمياً هو استثمار مدروس في مستقبل الاقتصاد المرن الذي ينوّع مصادر الدخل ويمكّن القطاع الخاص ويلبي كافة مؤشرات النمو المتوازن والمستدام".

وأضاف سموه: "تبلغ نسبة الشركات الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد الإمارة حوالي النصف، وتوظف حوالي 60% من القوى العاملة، ونهدف لتعزيز تمكينها ونموها من خلال قروض تنموية ميسرة تسهّل توسعها ونموها عالمياً. ونشكر بنك الإمارات دبي الوطني على دوره الفعّال كشريك استراتيجي لحكومة دبي في دعم هذه المبادرة النوعية الجديدة، فالقطاع الخاص سيظل دائماً شريكنا الاستراتيجي في دعم نمو اقتصاد دبي". 

مبادرة دبي للنمو العالمي

وتهدف "مبادرة دبي للنمو العالمي" إلى تعزيز التوسع العالمي للشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي وتشجيعها على النمو خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، الذي سيقوم بدعم هذه المبادرة من خلال تمويل الشركات المعتمدة في البرنامج برسوم تنافسية تساوي معدلات الفائدة البينية للبنوك الإماراتية (الإيبور) دون أي هامش ربح إضافي.

وسيتم تشكيل لجنة توجيهية مشتركة تضم ممثلين عن حكومة دبي وممثلين عن بنك الإمارات دبي الوطني، لتكون مسؤولة عن توجيه المبادرة واختيار الشركات الصغيرة والمتوسطة المؤهلة والإشراف على تنفيذها وضمان نجاحها.

وقد تم تخصيص مبلغ للتمويل يبلغ 500 مليون درهم إماراتي لتقديم التمويل المالي لهذه الشركات لدعمها لتوسيع نطاق عملياتها عالمياً، حيث تعد هذه المبادرة نوعية من حكومة دبي لمساعدة الشركات الناجحة التي تمتلك خبرات لعدة سنوات على تمويل توسعها الدولي، وستكون المبادرة متاحة لجميع الشركات التي تأسست منذ نشأتها في دبي بغض النظر عن جنسية ملّاكها، والتي تستوفي الشروط. وستبدأ المبادرة بقطاعات استراتيجية محددة ليشمل لاحقاً جميع القطاعات الأخرى، هذا وسيقوم بنك الإمارات دبي الوطني خلال شهر فبراير القادم بالإعلان عن تفاصيل أعمال البرنامج التمويلي.

اقرأ أكثر

ناشر الأصول

الإصدارات

الهوية المؤسسية لحكومة دبي – دليل الإرشادات

استمرارية الخدمات الحكـومية فـي دبـي ووباء كوفيد-19

تصميم وتطوير الهيكل التنظيمي - دليل إرشادي وأدوات عملية

ركيزة الخدمات الحكومية الريادية 2021

استطلاع رأي المجتمع في الإجراءات المتخذة من حكومة دبي COVID- خلال أزمة 19

خدمات حكومة دبي - محورها المتعامل

سلامة المنتجات الاستهلاكية في دبي: رحلة منتجي

المستقبل الجديد لوكلاء السفر

ناشر الأصول

المبادرات

Contact Content

تواصل

تواصل

  • الأمانة العامة للمجلس التنفيذي
  • شارع الشيخ زايد، أبراج الإمارات
  • برج المكاتب، الطابق 38
  • دبي 72233، الإمارات العربية المتحدة
  • +971 4 330 2111