ناشر الأصول

محمد بن راشد يترأس اجتماع المجلس التنفيذي ويطلق منصة "استثمر في دبي"

2021-02-07

سموه يثني على الجهود المبذولة ويوجّه

بأن تكون دبي المدينة الأفضل والأسهل عالمياً في ممارسة الأعمال

سموه شهد اصدار أول رخصتين لرائدة أعمال إماراتية ورجل أعمال بريطاني

حمدان بن محمد:

  • توجيهات محمد بن راشد وضعت قيد التنفيذ من الآن لتكون دبي المدينة الأفضل والأسهل في ممارسة الأعمال
  • وجهت بمواصلة عمل فريق "استثمر في دبي " تحت إشراف مكتوم بن محمد لتسهيل وتبسيط كافة الاجراءات تنفيذاً لتوجيهات محمد بن راشد
  • أشكر أخي مكتوم بن محمد على متابعته المستمرة وقيادته لفريق عمل المشروع وأهنئ فريق العمل من أكثر من 20 جهة حكومية
  • "استثمر في دبي" بوابتنا لترسيخ مكانة الإمارة كأفضل وأسهل وجهة عالمية للاستثمار وتجسيد ريادتها في تبني مفهوم "الحكومة الواحدة والمترابطة"

مميزات المنصة

  • أول منصة رقمية موحدة لتأسيس الأعمال في دبي
  • دقائق معدودة فقط لاستخراج الرخص التجارية في دبي
  • أكبر منصة موحدة وموثوقة تضم أكثر من 2000 نشاط تجاري في الإمارة
  • توحيد العمليات الإجرائية وإتمام الخدمات والمعاملات دون الحاجة لزيارة مراكز الخدمة
  • توفير الخدمات ذات القيمة المضافة مثل فتح الحساب البنكي وإصدار بطاقة المنشأة والعديد من الخدمات الإضافية لتسهيل تأسيس الشركات
  • أدوات تفاعلية لتوجيه المستثمر حول الأنشطة التجارية الأكثر طلباً حسب المواقع الجغرافية من خلال خارطة الأعمال

دبي، 2 فبراير 2021: ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اجتماع المجلس التنفيذي لإمارة دبي في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية وأطلق منصة "استثمر في دبي"، وأثنى سموه على فريق عمل حكومة دبي بقيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وأخيه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي. ووجه سموه بأن تكون دبي المدينة الأفضل والأسهل عالمياً في ممارسة الأعمال وتسخير كافة الامكانيات والطاقات لتحقيق هذا الهدف.

وفي هذا الصدد، أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن إمارة دبي ماضية بعزم في تنفيذ خططها وإرساء أسساً واضحة وراسخة لنمو وتحفيز اقتصادها بفضل الرؤية الاستشرافية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والتي عزّزت قدرة الإمارة على مواكبة المتغيّرات المتسارعة، وجعلها وجهة اقتصادية متميزة في المنطقة وحول العالم، حيث تمتلك دبي بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار، وتوفر كافة مقومات استمرارية ونجاح الأعمال، ومستعدة لمواكبة مختلف الظروف والتحديات وتحويلها إلى فرص بشكل مبتكر، وخاصة في ظل الظروف العالمية الراهنة التي انعكست تأثيراتها على جميع القطاعات، فقد أثبتت دبي قدرة بنيتها التحتية الرقمية التي تأسست منذ عقدين عبر توظيف التكنولوجيا المتطورة لتصميم حلول اقتصادية فعالة، أنها قادرة على تلبية طموحات مجتمع المستثمرين ورواد الأعمال.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي لإمارة دبي الذي ترأسه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، حيث أطلق سموّه منصة "استثمر في دبي"، المنصة الرقمية الموحدة لتأسيس الأعمال، بهدف ترسيخ مكانة دبي كوجهة عالمية للاستثمار والخيار الأمثل للمستثمرين ورواد الأعمال محلياً وعالمياً، والتي تطرح تجربة فريدة لمزاولة الأعمال تنسجم مع أسلوب دبي الذكي، وأكبر منصة موحدة تمنح المستثمرين فرصة الحصول على رخص تجارية وبدء الأعمال خلال بضع دقائق فقط بشكل سهل وسلس يوفر الوقت والجهد، إلى جانب اعتماد عدد من المواضيع الأخرى على جدول الأعمال.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد: "طموحات دبي التي لا تقف عند حدود معينة، تأتي تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في جعل دبي المدينة الأولى عالمياً في سهولة ممارسة الأعمال من خلال إزالة العقبات وتذليل الصعوبات أمام الاستثمار، وتوحيد وتسهيل الإجراءات وتبني مفهوم الحكومة الواحدة والمترابطة. ومنصة "استثمر في دبي" هي خطوة جديدة لدعم التوجهات ودافعاً لمواصلة العمل لتحقيق نتائج أفضل، وبوابتنا لترسيخ مكانتنا كأفضل وجهة عالمية للاستثمار، ونعد سموه بتنفيذ رؤيته في جعل دبي المدينة الأفضل في سهولة ممارسة الأعمال ولن يثنينا شيء عن تصدر الرقم واحد عالمياً". مشدداً سموه على أن السمعة والمكانة التي تحظى بها الإمارة في أوساط المستثمرين العالميين، تنبع من المقومات التي تمتلكها، ومرونة اقتصادها، ومتانة بيئتها التشريعية، وقوة بنيتها التحتية، فهي مدينة عصرية ومتجددة وبيئة مثالية وخصبة تستقطب المستثمرين من جميع الجنسيات، وقد نجحت في بناء منظومة استثمارية متكاملة قائمة على تبني التكنولوجيا المتقدمة للتطوير والتحسين المستمر وبما يدعم نمو القطاع الاقتصادي ويعزز كفاءته.

كما أكد سموه بأن هذا الإنجاز يأتي بفضل تضافر جهود جميع الجهات الحكومية والعمل ضمن فريق "استثمر في دبي" تحت قيادة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ووجه سموه بمواصلة عمل الفريق تحت إشراف سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم لتوحيد وتسهيل الإجراءات وتسريعها بما يخدم المستثمرين ورواد الأعمال ويجعل من دبي المدينة الأفضل والأسهل للاستثمار وممارسة الأعمال.

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي اصدار أول رخصتين تجاريتين باستخدام منصة "استثمر في دبي"، لرائدة الأعمال الاماراتية منى المطوع والمستثمر البريطاني سينا تابيواند.

نافذة موحدة

وتعتبر منصة "استثمر في دبي" النافذة الموحدة لمزاولة الأعمال، وتشمل خدمات التراخيص التجارية والحصول على كافة المتطلبات والموافقات الحكومية في منصة مركزية دون مراجعة أي مركز خدمة، كما توفر مجموعة من الباقات والخدمات ذات القيمة المضافة لتسهيل البدء في المشروع التجاري.

وتمكّن المنصة المستثمرين من الحصول على الرؤى والأفكار حول الفرص الاستثمارية وتوقعات القطاعات التنموية، والتعرف على كافة خطوات تأسيس الأعمال في دبي، بالإضافة إلى الخيارات المتاحة للاستثمار في المناطق التجارية بالمدينة وفي المناطق الحرة، فضلاً عن معلومات بخصوص خارطة الأعمال في دبي، والقطاعات الاقتصادية الحيوية وتكاليف احتضان الأعمال التجارية وإحصاءات الاستثمار الأجنبي المباشر وغيرها.

تجربة شاملة

وتعتبر "استثمر في دبي" منصة شاملة لتلبية احتياجات المستثمرين ورواد الأعمال لتأسيس أعمالهم في دبي، حيث تأخذهم في تجربة شاملة تغطي دورة الأعمال بكامل مراحلها، ابتداءً من البحث عن الفرصة المناسبة، وتسجيل الاسم التجاري، والحصول على الموافقة الأولية لإصدار الترخيص ومتطلبات الجهات الحكومية المتعلقة بها، وانتهاءً بالحصول على الرخصة التجارية.

كما تقدم المنصة مجموعة من الباقات والخدمات ذات القيمة المضافة لتسهيل البدء في المشروع التجاري مثل إصدار بطاقة المنشأة والمطلوبة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية ووزارة الموارد البشرية والتوطين وتخصيص حصص العمالة، وتوثيق عقد التأسيس من دائرة التنمية الاقتصادية، وتوثيق عقد إيجاري من التسجيل العقاري، وعضوية غرفة دبي.

ومن خلال منصة "استثمر في دبي"، يستطيع المستثمر الاطلاع على جميع المعلومات التي يحتاجها بشأن المتطلبات وشروط إصدار التراخيص التجارية وجميع الرسوم ذات الصلة في دبي لأكثر من 2000 نشاط تجاري. كما يمكنه الحصول على تراخيص لشركته والتراخيص التجارية الأخرى فوراً، من خلال تجربة رقمية سلسة ومتكاملة محورها المستثمر، ما يوفر الوقت والجهد دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة والمعاملات الورقية المطلوبة لتأسيس الشركات. كما تقدم المنصة الفرصة لإدارة الأعمال من خلال لوحة متابعة شخصية تقدم لمحة عن الشركاء والرخص ومؤشرات الأداء الرئيسية وغيرها من الخصائص المفيدة.

نتاج روح الفريق الواحد

وتم تطوير منصة "استثمر في دبي" التي تراعي تجربة المستثمر الشاملة بقيادة الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، ومشاركة كل من دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ودبي الذكية، هذا بالإضافة إلى تشكيل فريق عمل مكون من أكثر من 70 موظفاً حكومياً يمثلون وزارة الموارد البشرية والتوطين، وزارة الاقتصاد، الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، شرطة دبي، جهاز أمن الدولة، ومؤسسة تنظيم الصناعات الأمنية، بلدية دبي، محاكم دبي، جمارك دبي، دائرة الأراضي والأملاك، دائرة السياحة والتسويق التجاري، هيئة دبي للطيران المدني، هيئة الصحة بدبي، هيئة الطرق والمواصلات، سلطة مدينة دبي الملاحية، هيئة تنظيم الاتصالات، مجلس دبي الرياضي، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، هيئة تنمية المجتمع، إضافة إلى التعاون والتنسيق المباشر مع القطاع الخاص، الداعم الاستراتيجي لجهود التنمية الاقتصادية في الإمارة متمثلا في بنك الإمارات دبي الوطني.

واستغرق العمل على المشروع فترة 4 أشهر شملت أكثر من 80,000 ساعة عمل، تطوير منصة متكاملة ومترابطة ترتقي بمكانة دبي كوجهة جاذبة للاستثمار وتحقيق الطموحات المتنوعة. وستتولى دائرة التنمية الاقتصادية بدبي إدارة المنصة التي يمكن الوصول إليها من خلال الرابط (invest.dubai.ae).